إنكلترا - كرة القدم

نجم منتخب إنكلترا السابق آلن شيرر يخشى على صحته بسبب الضربات الرأسية

نجم منتخب إنكلترا السابق آلن شيرر ( أرشيف)

اعترف نجم منتخب إنكلترا السابق لكرة القدم ونادي نيوكاسل بأنه يخشى على صحته بسبب الضربات الرأسية العديدة التي قام بها خلال مسيرته، وذلك بعد إجراء سلسلة من الفحوص الطبية يوم الأربعاء 8 نوفمبر 2017.

إعلان

وصرح شيرر (47 عاما) لصحيفة "دايلي ميرور" الإنكليزية "نتائج الفحوص مقلقة. لدي ذاكرة سيئة ولا أعلم ما إذا كان السبب في ذلك هو أنى لا اسمع، لكن في الحقيقة لدي ذاكرة ضعيفة جدا".

أضاف "عندما تصبح لاعب كرة قدم محترفا عليك أن تتوقع لاحقا في حياتك أن تواجه المشاكل التي حصلت لي، في الظهر، في الركبة أو الكاحل. لكني لم أفكر قط أن كرة القدم قد تكون السبب في أمراض تصيب الدماغ".

ورأى المهاجم السابق الذي سجل 260 هدفا خلال 18 موسما في الدوري الممتاز، "لهذا يجب أن تجرى أبحاث" بهذا الخصوص، معتبرا أن "سلطات" كرة القدم كانت "متحفظة في البحث عن إجابات".

وتابع "مقابل كل هدف سجلته بالرأس في المباريات الرسمية، سجلت ألفا خلال التدريب. هذا يجعلني في خطر إذا كان هناك رابط" بين الضربات الرأسية ومشاكل الدماغ، معتبرا أن كرة القدم "رياضة شاقة، رياضة براقة، لكن يجب التأكد من أنها ليست لعبة قاتلة".

وفي شباط/فبراير الماضي، أظهرت دراسة جامعية وطبية في بريطانيا أن مخاطر إصابة لاعبي كرة القدم بمرض عصبي أعلى من المعدلات العادية. كما أظهرت دراسة أجرتها جامعة إسكتلندية في أيلول/سبتمبر 2016، أن لعب الكرة بالرأس قد يكون له أثر كبير على عمل الذاكرة والدماغ.

وكان الاتحاد الإنكليزي للعبة سمح في أيار/مايو من العام ذاته بإجراء دارسة حول العلاقة بين لعب الكرة بالرأس والأضرار الدماغية.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن