تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سوريا, الشرق الأوسط

الجيش الإسرائيلي يسقط طائرة بلا طيار سورية فوق هضبة الجولان

 طائرة دون طيار
طائرة دون طيار أرشيف

قال الجيش الإسرائيلي إنه أسقط طائرة استطلاع سورية دون طيار فوق مرتفعات الجولان يوم السبت11 نوفمبر 2017 .

إعلان

سقطت الطائرة بصاروخ باتريوت فوق المنطقة المنزوعة السلاح في
الجولان التي تفصل بين القوات السورية والقوات الإسرائيلية منذ
اتفاق وقف إطلاق النار الذي أعقب حرب 1973.

كان الجيش الإسرائيلي قد قال في تصريحات لرويترز إن الطائرة
روسية الصنع لكنه لم يقدم دليلا. وصرح مصدر عسكري لاحقا بأنه من
غير الواضح إن كانت روسية الصنع أم لا.

قال المتحدث العسكري اللفتنانت كولونيل جوناثان كونريكوس
لرويترز "كانت طائرة استطلاع دون طيار ولم تكن طائرة هجومية.
ونتحرى ما إذا كانت هناك أي صلة بإيران وحزب الله".

قال وزير الدفاع الإسرائيلي أفيجدور ليبرمان إن إسرائيل تعتبر
هذه واقعة خطيرة وسترد على أي استفزاز.

تابع في بيان "إننا نحمل النظام السوري المسؤولية عن أي إطلاق
نار أو انتهاك للسيادة ونطالبه بكبح كل الأطراف التي تنشط على
أراضيه".

في عام 2015، تدخلت روسيا في الحرب السورية دعما للرئيس بشار
الأسد لتنضم إلى تحالف فعلي مع قوات إيرانية وحزب الله اللبناني
وفصائل شيعية أخرى تساعد دمشق بهدف دحر تنظيم الدولة الإسلامية
وجماعات سنية أخرى.

تخشى إسرائيل أن يؤدي انتصار الأسد في النهاية إلى وجود حامية
إيرانية دائمة في سوريا مما يوسع نطاق تهديد في لبنان يشكله حزب
الله المدعوم من إيران. وهي تضغط على روسيا والولايات المتحدة
لتقديم ضمانات بعدم السماح لمقاتلي إيران وحزب الله بالانتشار قرب
حدودها أو إقامة قواعد داخل سوريا.

قال ليبرمان "لن نسمح للمحور الشيعي بأن يجعل من سوريا قاعدة
له على خط المواجهة".

وصلت بعض الضربات في الحرب السورية إلى الجولان التي احتلتها
إسرائيل من سوريا في حرب 1967. وردت إسرائيل في مرات بإطلاق النار
لإحباط ما اعتبرته هجمات مقصودة عبر الحدود وضربت ما اشتبهت في أنه
شحنات سلاح لحزب الله نحو 100 مرة في سوريا خلال الحرب.

أما روسيا فأنشأت خطا عسكريا ساخنا لمنع الطائرات الحربية أو
الوحدات المضادة للطائرات من الاشتباك بطريق الخطأ فوق سوريا.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن