تخطي إلى المحتوى الرئيسي
واشنطن

واشنطن تدعو إلى احترام سيادة لبنان وترفض "تقويض" مؤسساته الحكومية

المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز
المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز رويترز
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

حضت الولايات المتحدة السبت 11 نوفمبر 2017 جميع الدول والأطراف على احترام سيادة لبنان عقب الفراغ في السلطة الذي أحدثته استقالة رئيس الوزراء سعد الحريري غير المتوقعة.

إعلان

في بيان مفاجئ، أعلن الحريري الأسبوع الماضي استقالته من الرياض، حيث تسري شائعات أنه قد يكون محتجزا، وحمل في بيان على إيران وحليفها الشيعي اللبناني حزب الله.

وأثارت استقالته مخاوف من غرق لبنان، الذي شهد أزمات سياسية حادة ومتلاحقة خصوصاً بسبب الانقسام بين فريقي الحريري وحزب الله، في دوامة من التوترات المتزايدة بين السعودية وإيران.

وأفاد بيان صادر عن الناطقة باسم البيت الأبيض ساره ساندرز أن "الولايات المتحدة تدعو جميع الدول والأحزاب إلى احترام سيادة لبنان واستقلاله وآلياته الدستورية".

وأضافت أن واشنطن ترى في الحريري "شريكا جديرا بالثقة" و"تؤكد أن الجيش اللبناني وقوات الامن اللبنانية هي السلطات الأمنية الشرعية الوحيدة في لبنان".

وتابعت "في هذه المرحلة الدقيقة، ترفض الولايات المتحدة كذلك أي محاولات من قبل الميليشيات داخل لبنان أو أي قوات أجنبية لتهديد استقرار لبنان وتقويض المؤسسات الحكومية اللبنانية أو استخدام لبنان كقاعدة لتهديد دول أخرى في المنطقة".

أدلى وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون الجمعة 10 نوفمبر 2017 بتصريحات مشابهة لتلك الصادرة عن البيت الأبيض السبت، محذرا من استخدام لبنان مسرحا لخوض "نزاعات بالوكالة".

وبدت رسالة تيلرسون موجهة تحديدا لإيران إضافة إلى حزب الله، الممثل في حكومة الحريري.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.