تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

الحريري: سأعود قريباً والتراجع عن الاستقالة مرتبط بـ"النأي بالنفس"

أرشيف

أعلن رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري مساء الأحد 12 نوفمبر / تشرين الثاني 2017 في مقابلة من منزله في الرياض أن التراجع عن استقالته وارد في حال تم احترام سياسة "النأي بالنفس" في إشارة إلى عدم ادخال لبنان في صراعات المنطقة.

إعلان

قال الحريري في مقابلة مع تلفزيون المستقبل التابع لتياره السياسي، هي الأولى منذ تقديم استقالته من الرياض في الرابع من الشهر الحالي، "سأقوم بكل الخطوات الدستورية فيما يخص استقالتي، وبعدها ندخل في مفاوضات مع كل الأفرقاء السياسيين" مضيفا أن التراجع عن استقالته يبقى مرتبطا "باحترام النأي بالنفس والابتعاد عن التدخلات التي تحدث في المنطقة" في إشارة إلى تدخل حزب الله في نزاعات عدة في المنطقة.

وأضاف رئيس الحكومة اللبنانية أنه "حر" في تنقلاته في المملكة، في نفي للمعلومات التي تشكك بحرية تحركه في السعودية، مؤكدا أنه سيعود الى لبنان قريبا.

وقال الحريري في هذه المقابلة "أنا حر هنا وإذا رغبت بالسفر غدا سأسافر "مضيفا" أنا كتبت بيان الاستقالة بيدي وأردت احداث صدمة إيجابية".

كما أكد الحريري أنه سيعود الى لبنان "قريبا جدا" لتقديم استقالته طبقا للدستور اللبناني.

وقال في هذا الصدد "سأعود الى لبنان قريبا جدا لأقوم بالإجراءات الدستورية اللازمة" في إشارة إلى تقديم استقالته إلى رئيس الجمهورية ميشال عون حسب الدستور اللبناني.

ميشال عون يعتبر حرية سعد الحريري مقيدة في الرياض

وأوضح سعد الحريري أن علاقته بولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان "ممتازة ومميزة" واللقاءات معه "كانت أكثر من ودية" مضيفا "أنا اعتبره أخا لي، وهو يعتبرني أخا له" داعيا الجميع إلى "عدم محاولة التدخل" بهذه العلاقة.

وهذه التصريحات هي الأولى للحريري منذ استقالته المفاجئة في الرابع من تشرين الثاني/نوفمبر والتي أعلنها من الرياض وبثتها قناة العربية السعودية فقط، وهاجم فيها حزب الله، المشارك في حكومته، وإيران الداعمة للحزب الشيعي.

ومنذ إعلانه الاستقالة يتم التداول بشائعات وسيناريوهات متعددة حول وجوده في "الاقامة الجبرية" أو توقيفه، ما دفع اطرافاً خارجية الى التعبير عن القلق.

وكان الرئيس اللبناني ميشال عون اعتبر قبل ساعات من هذه المقابلة أن الظروف التي يعيشها الحريري "تحد من حريته.

وتحدث عون عن "الظروف الغامضة والملتبسة التي يعيش فيها رئيس مجلس الوزراء الرئيس سعد الحريري في الرياض منذ يوم السبت الماضي والتي أشار إليها أيضاً عدد من رؤساء الدول الذين تناولوا هذا الموضوع خلال الأيام الماضية".

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن