تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

"CNN" تنشر فيديو "مزاد علني" لبيع مهاجرين في ليبيا

أ ف ب

لم يكن ينقص المهاجرين الذين يعبرون الصحراء الليبية أملاً في الوصول إلى منافذ الانطلاق بالقوارب إلى الحدود الأوروبية الجنوبية غير الفضيحة الجديدة التي كشفتها شبكة "CNN" الأمريكية حيث تمكنت من الحصول على مقطع فيديو يصور عمليات بيع علنية لمهاجرين تحولوا في غمضة عين إلى عبيد!

إعلان

قالت القناة الأمريكية في تقرير نشره موقعها الإنكليزي الثلاثاء 14 تشرين الثاني/نوفمبر 2017 إنها تمكنت بعد أبحاث استمرت على مدى شهور من التحقق من صحة الشريط الذي وصلها عبر مصادر خاصة. على الأثر، أرسلت الشبكة فريقاً مكوناً من الصحفية نعمة الباقر والمنتجة رجا رازيق والمصور أليكس بلات إلى ليبيا أجرى تحقيقاً حول شائعات استرقاق المهاجرين وبيعهم باستخدام كاميرا خفية.

في الشريط الصادم، يبدو عشرات الأشخاص واقفين، في مكان غير محدد خارج العاصمة طرابلس، وهم يتنافسون في مزاد علني على شراء مهاجرين أفارقة وترتفع الأصوات التي تزيد السعر: 500، 550، 600، 650... وهكذا حتى ترسي الصفقة على المالك الجديد لـ"العبد".

تمكنت CNN من لقاءعدد من المهاجرين الذين أكدوا حقيقة وجود هذه الممارسات واستمرارها، وقامت الشبكة بتسليم الصور إلى السلطات الليبية التي تعهدت بفتح تحقيق في الأمر.

ونقلت "كورييه انترناسيونال" عن صحيفة La Repubblica الإيطالية اعتقادها أن المهاجرين يواجهون، إلى جانب مخاطر التهريب وعمليات الاستغلال المادية، شبكة من "الاسترقاق في الألفية الثالثة" وأن "الصور الجديدة المروعة (التي نشرتها CNN) تضاف إلى قائمة طويلة من عمليات العنف والاعتداء والتعذيب (بحق المهاجرين) التي أعلن عنها مراقبو الأمم المتحدة في ليبيا".

مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان من جانبها نددت بعد نشر الشريط بـ"السياسة اللاإنسانية للاتحاد الأوروبي" التي تتعلق بـ"مساعدة خفر السواحل الليبي على اعتراض المهاجرين في البحر المتوسط وإعادتهم". ودائماً بحسب La Repubblica، فقد دعا متحدث باسم الاتحاد الأوروبي إلى "اتخاذ موقف قوي" يتضمن إغلاق معسكرات الاعتقال في ليبيا، بينما يتوقع أن يعلن رئيس البرلمان الأوروبي، الإيطالي أنطونيو تاجاني، في 15 تشرين الثاني/نوفمبر 2017 إرسال وفد برلماني إلى ليبيا "للتحقق في الوضع".

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن