تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

تركيا تنسحب من تدريبات لـ"الناتو" بعد حادث "مهين" والحلف يعتذر

أ ف ب

أعلن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الجمعة ان أنقرة سحبت اربعين جنديا من قواتها كانوا يشاركون في تدريبات لحلف شمال الاطلسي في النروج، وذلك في توتر جديد مع حلفائها الغربيين.

إعلان

وقال اردوغان في خطاب متلفز امام اجتماع لحزبه انه امر بسحب الجنود من التمارين في اعقاب حادثة الخميس، اعتبرت مهينة لشخصه ولمؤسس تركيا الحديثة مصطفى كمال اتاتورك.

على الفور قدم الامين العام للحلف الاطلسي ينس ستولتنبرغ اعتذاراته لتركيا ع قال "اعتذر على الاهانة التي حصلت. الحادثة كانت نتيجة عمل فردي ولا تعكس آراء الحلف الاطلسي" مضيفا ان تركيا عضو مهم في الحلف الاطلسي.

وتركيا التي انضمت للحلف في 1952، من الاعضاء الرئيسيين فيه لكن التوترات تزايدت في الاشهر القليلة الماضية على خلفية إجراءاتها القمعية بعد محاولة الانقلاب الفاشلة إضافة الى تزايد تحالفها الوثيق مع روسيا.

ودون ان يقدم تفاصيل حول الحادثة قال اردوغان ان صورة له ولاتاتورك استخدمت "وتلك كانت الاهداف". واضاف ان قائد الجيش الجنرال خلوصي اكار ووزير الشؤون الاوروبية عمر تشيليك -اللذين كانا في طريقهما لحضور مؤتمر للحلف في هاليفاكس بكندا- أبلغاه بالحادثة.

وتابع "قالا هذا ما حصل... وسنسحب جنودنا الاربعين وقلت بالتأكيد، لا تترددا، اخرجوهم فورا".

وقال في الخطاب وهو يقف امام صور ضخمة له ولاتاتورك مؤسس تركيا الحديثة على انقاض الامبراطورية العثمانية في 1923 "غير ممكن ان يكون لدينا هذا النوع من التحالف".

وقال مسؤولون اتراك اتصلت بهم فرانس برس أنه ليس لديهم حتى الان مزيدا من التفاصيل حول الحادثة. كما لم يرد تعليق فوري من الجيش النروجي.

وتكهنت عدد من وسائل الاعلام التركية ان تعليقاته تلمح الى ان صورا لاتاتورك واردوغان استخدمت كأهداف في التمارين.

ويشير موقع الحلف الاطلسي على الانترنت الى تمرينين عسكريين يجريان راهنا في النروج. ولم يتضح بعد اي تمرين كان يتحدث عنه اردوغان، كما لم يرد تعليق فوري من الحلف.

وفيما لا تزال تركيا تلعب دورا فاعلا في الحلف، يشعر الحلفاء الغربيون بالقلق بشكل خاص إزاء صفقة ابرمتها انقرة لشراء منظومة دفاع جوي إس-400 من روسيا.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن