تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا- إيران

ماكرون يؤكد استعداده "للحوار" مع إيران

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال ندوته الصحافية في غوتنبرغ بالسويد في 17 نوفمبر 2017
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال ندوته الصحافية في غوتنبرغ بالسويد في 17 نوفمبر 2017 ( أ ف ب )

أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يوم الجمعة 17 نوفمبر 2017 عن استعداده "للحوار" مع إيران التي اتهمت باريس بانها "منحازة" بعد الانتقادات التي تحدثت فيها باريس عن "محاولات الهيمنة" الإيرانية في الشرق الأوسط.

إعلان

وقال ماكرون في غوتنبرغ السويدية إن "رد الفعل الإيراني أساء تقدير الموقف الفرنسي"، مضيفا أن "الجميع" لديهم "مصلحة في السعي إلى الهدوء".

يأتي تصريح الرئيس الفرنسي بعد أن اتهمت ايران باريس بانها "منحازة" بعد الانتقادات التي وجهها وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان لايران بشأن "محاولات الهيمنة" الإيرانية في الشرق الأوسط.

وقال ماكرون إن فرنسا تتمسك بخط (...) يتمثل ببناء السلام، وعدم التدخل في أية نزاعات محلية أو إقليمية، وعدم الوقوف مع فريق ضد آخر، في وقت يريد كثر استدراج القوى الغربية إلى مواجهة تزداد حدة بين السنة والشيعة".

وتابع الرئيس الفرنسي أن "دور فرنسا هو بالتحدث مع الجميع"، مشددا على أن "الجميع" لديهم "مصلحة في السعي إلى الهدوء".

وأضاف ماكرون الذي أعلن انه ينوي زيارة ايران في 2018 "نتمنى أن تتبع ايران استراتيجية في المنطقة أقل هجومية وان تتمكن من توضيح سياستها (الصاروخية) البالستية التي يبدو أنها لا تخضع لضوابط".

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن