تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

الحريري يؤكد أنه سيتوجه إلى بيروت للمشاركة الأربعاء في احتفالات الاستقلال

الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون يستقبل رئيس الحكومة اللبنانية المستقيل سعد الحريري بالاليزيه
الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون يستقبل رئيس الحكومة اللبنانية المستقيل سعد الحريري بالاليزيه رويترز
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

أكد رئيس الحكومة اللبناني المستقيل سعد الحريري السبت 18 تشرين الثاني/نوفمبر 2017 بعد لقائه الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون في قصر الإليزيه في باريس أنه سيتوجه إلى بيروت للمشاركة في احتفالات عيد الاستقلال الأربعاء وأنه سيوضح موقفه السياسي هناك.

إعلان

وقال الحريري "إن شاء الله سأحضر عيد الاستقلال في لبنان ومن هناك سأطلق كل مواقفي السياسية بعدما ألتقي الرئيس ميشال عون"

وبعد وصوله الى مطار لوبورجيه في شمال باريس في وقت مبكر السبت، التقى الحريري ماكرون في مقرّ الرئاسة الفرنسية حيث أجريا محادثات، قبل انضمام زوجتيهما وابن الحريري البكر إليهما على مأدبة الغداء.

وتوجه الحريري بالشكر إلى الرئيس الفرنسي الذي كثف مبادراته للتوصل إلى حل للأزمة السياسية في لبنان.

وقال "أشكر الرئيس إيمانويل ماكرون على دعمه.  لقد أظهر تجاهي صداقة خالصة، وهذا ما لن أنساه أبدا".

ثم تابع "أرى أن فرنسا تلعب دائما دورا إيجابيا جدا في المنطقة، خاصة والعلاقات اللبنانية الفرنسية التي هي علاقات تاريخية، وهو ما يهمنا أن ندعمه دائما".

وكانت الرئاسة اللبنانية أعلنت في وقت سابق السبت أن رئيس الجمهورية ميشال عون "تلقى صباح اليوم اتصالاً هاتفياً من الرئيس الحريري، أعلمه فيه أنه سيحضر إلى لبنان للمشاركة في الاحتفال بعيد الاستقلال" في 22 تشرين الثاني/نوفمبر.

وكان الحريري أعلن استقالته بشكل مفاجئ من الرياض في 4 تشرين الثاني/نوفمبر الحالي. وظلّ في السعودية منذ ذلك الحين وتحدّث عن مخاوف أمنية وهاجم في خطابه كلاّ من إيران وحزب الله اللبناني.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.