عملية السلام في سوريا

ميستورا يأمل "طي صفحة الماضي" في سوريا

ستافان دي ميستورا في موسكو يوم 24 نوفمبر 2017 ( أ ف ب)
إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب

أعلن موفد الأمم المتحدة إلى سوريا ستافان دي ميستورا يوم الجمعة 24 نوفمبر 2017 من موسكو انه يأمل "طي صفحة الماضي" في سوريا، وذلك خلال لقاء أجراه مع وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو.

إعلان

وقال دي ميستورا، حسب ما نقل عنه بيان صادر عن وزارة الدفاع الروسية، "آمل من الآن حتى نهاية العام بان يتم توجيه إشارة واضحة إلى الشعب السوري، مفادها أننا نطوي صفحة الماضي، وأنه سيتم التعامل من الآن فصاعدا مع كل المسائل في إطار المسار السياسي".

من جهته دعا وزير الدفاع الروسي إلى "اتخاذ إجراءات وإيجاد حوافز إضافية لمواصلة الجهود الهادفة إلى إقامة حوار بين المعارضة وسلطات دمشق".

وتأتي زيارة دي ميستورا إلى موسكو قبل أربعة أيام من جولة جديدة من مفاوضات جنيف ستنطلق في الثامن والعشرين من تشرين الثاني/نوفمبر الجاري، في إطار المساعي لإيجاد تسوية سياسية للنزاع في سوريا الذي أوقع أكثر من 340 ألف قتيل.

وكان دي ميستورا التقى خلال النهار وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان انه تم خلال اللقاء "التشديد بشكل خاص على أهمية مضاعفة الجهود الدولية لإطلاق عملية تفاوض واسعة بين السوريين على أن يكون للأمم المتحدة دور فيها".

ودعم الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان والإيراني حسن روحاني خلال لقاء جمعهما في مدينة سوتشي مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اقتراحا قدمه الأخير بالدعوة إلى عقد مؤتمر حوار وطني سوري في سوتشي.

إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن