الشرق الأوسط

وفد الحكومة السورية إلى المفاوضات يتوجه الأربعاء إلى جنيف

الوفد الحكومي السوري
الوفد الحكومي السوري يوتيوب/أرشيف

أعلنت الأمم المتحدة أن الحكومة السورية أكدت أن وفدها سيصل الأربعاء 30 تشرين الثاني/نوفمبر 2017 إلى جنيف حيث تنطلق الجولة الثامنة من مفاوضات السلام.

إعلان

وقالت الناطقة باسم الأمم المتحدة اليساندرا فيلوتشي للصحافيين الثلاثاء 29 تشرين الثاني/نوفمبر 2017 إن "الوفد الحكومي لم يصل بعد لكن (الموفد الأممي إلى سوريا ستافان دي ميستورا) تلقى رسالة مفادها أنهم سيصلون غدا".

وأكد مصدر سوري مطلع في دمشق لفرانس برس أن "الوفد الحكومي يصل صباح الأربعاء إلى جنيف على أن يعلن منها مواقفه من المحادثات". وينظر إلى الجولة الثامنة من المحادثات على أنها فرصة للأمم المتحدة من أجل إعادة احياء جهودها لإنهاء الحرب المستمرة في سوريا منذ حوالى سبع سنوات والتي أسفرت عن مقتل أكثر من 340 ألف شخص.

وهي المرة الأولى التي تشارك المعارضة في المفاوضات بوفد موحّد يضم بالإضافة إلى الهيئة العليا للتفاوض، منصتي القاهرة وموسكو اللتين كان ينظر اليهما على أنهما أقل تشددا في الموقف من الرئيس السوري.

وقال المصدر السوري إن دي ميستورا تعهد "للوفد (الحكومي) خلال اتصالات كثيفة بين الجانبين، ألا تتضمن هذه الجولة أي لقاء مباشر مع وفد الرياض (أي المعارضة)، وعدم التطرق بأي شكل من الأشكال إلى بيان الرياض والشروط التي تضمنها باعتباره شأناً خاصاً بوفد الرياض ولا علاقة له بمسار جنيف".

وعقدت قوى المعارضة السورية الأسبوع الماضي اجتماعا في الرياض شكلت خلاله وفدا موحدا إلى المفاوضات، وأكدت في بيان ختامي على مطلبها برحيل الرئيس بشار الأسد عن السلطة قبل المضي قدماً في أي مرحلة انتقال سياسي.

ولطالما شكل مصير الأسد العقبة التي اصطدمت بها جولات التفاوض السابقة مع اعتبار دمشق هذه المسألة غير مطروحة للنقاش، فيما تصر المعارضة على ضرورة تنحيه مع بدء المرحلة الانتقالية.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن