تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

وزير الاقتصاد الفرنسي يشير إلى "تقدم" في المحادثات مع الصين

وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير
وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير رويترز - أرشيف

أعلن وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير أن باريس وبكين صادقتا الجمعة على خطة عمل مالية تتيح للمصارف الفرنسية الحصول على تراخيص من اجل اصدار سندات مالية في الصين، مشيرا الى "تقدم في الاتجاه الصحيح" بين البلدين.

إعلان

قال لومير في مؤتمر صحافي في بكين إثر الحوار الاقتصادي والمالي الخامس على مستوى عال بين فرنسا والصين "تبنينا اليوم خطة عمل مالية فرنسية صينية مهمة وتشكل مرحلة جديدة في العلاقات الاقتصادية بين بلدينا".

تابع لومير "نحن نتقدم في الاتجاه الصحيح" بينما أشار نائب رئيس الوزراء الصيني ما كاي الى "تقدم ملحوظ". وأوضح ان "الصين وافقت على تشجيع منح تراخيص حتى تتمكن مصارفنا من المشاركة وحتى من القيام باصدار سندات صينية".

أضاف لومير أن بكين ذكرت خلال الاجتماع الذي هدف إلى الإعداد لزيارة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون إلى الصين في مطلع 2018، برغبتها في "تطبيق إنفتاح أكبر على صعيد الوساطة في الأوراق المالية".

كما قال إنها "نقطة إيجابية جدا لمصارفنا بات بامكانها ان تتمتع بالغالبية في شركات السمسرة بعد ان مشاركتها محصورة حتى 49%".

من جهته، أوضح ما كاي بأن البلدين "سيوسعان انفتاح الأسواق المالية في الإتجاهين وسيعززان التعاون في مجال الضوابط المالية".

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن