بريطانيا

السجن 10 سنوات لجهادي بريطاني قاتل في سوريا

رويترز - أرشيف

حكم على جهادي بريطاني توجه إلى سوريا للإلتحاق بتنظيم الدولة الإسلامية بالسجن عشر سنوات الجمعة 08 ديسمبر 2017 بتهمة الإنتماء إلى مجموعة إرهابية.

إعلان

كان محمد عبدالله (26 عاما) الذي يحمل الجنسيتين البريطانية والليبية، ذهب إلى سوريا في 2014 بمساعدة من شقيقه عبد الرؤوف الذي يبلغ الرابعة والعشرين من عمره.
 كان عبد الرؤف، المقعد على كرسي متحرك،  جعل من منزله في مانشستر مركز اتصالات للاشخاص الذين يرغبون في الالتحاق بتنظيم الدولة الاسلامية.
قبل ثلاث سنوات، ذهب الشقيقان إلى ليبيا، وأصيب عبد الرؤوف بالرصاص خلال معارك، وبقي مشلولا.
قد ظهر اسم محمد عبدلله في 2016 في وثائق لتنظيم الدولة الاسلامية نقلها الى شبكة سكاي نيوز جهادي مصاب بخيبة أمل.
قدم عبدالله فيها على أنه "قناص" خبير في استخدام رشاشات دوشكا.وخلال محاكمته أمام محكمة في لندن،أنكر أي انتماء إلى تنظيم الدولة الإسلامية، وأكد أنه ذهب إلى سوريا للقيام فقط بتوزيع المال على المحتاجين.
أدين الجمعة 08 ديسمبر 2017 بتهمة المشاركة في تنظيم إرهابي وحيازة رشاش كالاشنيكوف والحصول على 2000 جنيه استرليني (2300 يورو، 2700 دولار) لغايات إرهابية.
كان الأخوان عبدالله يؤمان المسجد نفسه، على غرار سلمان العبيدي، منفذ اعتداء مانشستر الذي أسفر عن 22 قتيلا في ماي 2017 ، خلال حفل موسيقي للمغنية الأميركية أريانا غراندي.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن