تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

انطلاق "مراسم الوداع الشعبية" لجوني هاليداي في باريس

جماهير تجمع خارج كنيسة مادلين لحضور حفل خلال "إشادة شعبية" للمغني الفرنسي جوني هاليداي/رويترز
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

بدأ الموكب الجنائزي الذي يحمل نعش مغني الروك الفرنسي جوني هاليداي يجوب جادة شانزيليزيه السبت 09 كانون الأول/ديسمبر 2017 برفقة مئات الدرّاجين وبحضور عشرات الآلاف من المحبين الذين حضروا لتوجيه تحية أخيرة إلى محبوبهم، بحسب ما أفاد مراسلو وكالة فرانس برس.

إعلان

ومن المرتقب أن يتوجه الموكب الذي لقي تصفيقا حارا من الحشود التي كانت تردد أغنيات هاليداي إلى كنيسة مريم المجدلية حيث ستقام جنازة بحضور عائلته وعدة فنانين وشخصيات سياسية رفيعي المستوى، على رأسهم الرئيس إيمانويل ماكرون.

وأشاد رئيس الجمهورية بذكرى الفنان، قائلا إنه "كان جزءا منا، جزءا من فرنسا".

وهو قال أمام كنيسة مريم المجدلية بحضور آلاف الأشخاص "يوم السبت هذا من كانون الأول/ديسمبر تعيس جدا، لكن كان لا بد من أن تكونوا هنا لأن جوني كان هنا من أجلكم".

وقد توفي جوني هاليداي الذي جسد موسيقى الروك الفرنسية بصوته القوي عن 74 عاما ليل الثلاثاء الأربعاء إثر إصابته بسرطان الرئة.

وباع المغني الملقب "معبود الشباب" خلال مسيرته التي امتدت على 57 عاما أكثر من مئة مليون أسطوانة وعاصر مراحل عدة من بدايات الروك أند رول حيث كان يعرف ب"الفيس فرنسا" الى اليي يي مرورا بالمنوعات في الثمانينات الى جانب ميشال بيرجيه وجان-جاك غولدمان قبل ان يعود في السنوات الأخيرة إلى جذور البلوز والروك.

مسيرته الطويلة هذه منذ صدور أول أغنية له "تيميه فولمان" العام 1960، تخللتها أعمال ناجحة كثيرة منها "روتيان لا نوي" و"كو جو تيم" و"غابرييل" فضلا عن "ما غول" و"كلكو شوز دو تينيسي" و"ألوميه لو فو" و "ماري".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.