تخطي إلى المحتوى الرئيسي
كوريا الشمالية

كوريا الشمالية تدين قرار ترامب في شأن القدس

رويترز (أرشيف)
رويترز (أرشيف) الرئيسان الأمريكي والكوري شمالي
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

شنت كوريا الشمالية هجوما لاذعا على الرئيس الاميركي دونالد ترامب بعد اعترافه بالقدس عاصمة لاسرائيل، ووصفته مجددا "بالمختل عقليا" وذلك في بيان نشر السبت 09 ديسمبر 2017 في وسائل الاعلام الحكومية.

إعلان

تبادل ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون تهديدات حربية وإهانات شخصية في الأشهر القليلة الماضية، فيما لا يزال التوتر متصاعدا على خلفية البرنامجين الصاروخي والنووي لبيونغ يانغ.وانضمت الدولة الانعزالية الآن إلى الأصوات العالمية، المنددة بقرار الرئيس ترامب في شأن القدس ووصفته "بالعمل المتهور والشرير".
نقلت وكالة الانباء الكورية الشمالية الرسمية عن متحدث باسم وزارة الخارجية قوله "كون الخرف المختل عقليا دعا علنا إلى دمار كامل لدولة ذات سيادة في مجلس الامن، فإن تلك الخطوة لا تبعث على الدهشة".
كما أضاف "لكن هذه الخطوة تظهر بوضوح للعالم بأسره من هي (الدولة) التي تدمر السلم العالمي والامن، المارقة الشريرة في المجتمع الدولي" في اشارة الى العبارات التي غالبا ما توجه الى كوريا الشمالية.
أثار اعلان ترامب الاربعاء الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل ونقل السفارة الاميركية من تل ابيب الى القدس، عاصفة من الغضب في العالم الاسلامي، وقلقا وانتقادات من جانب حلفاء الولايات المتحدة.
  وكان ترامب قد توعد بيونغ يانغ "بالنار والغضب" وقال امام الجمعية العامة للامم المتحدة ان واشنطن "ستدمر كوريا الشمالية بالكامل" اذا اضطرت للدفاع عن نفسها او عن حلفائها.

في الخطاب ktsi وصف ترامب كيم ب"رجل الصواريخ" -- أجرت بيونغ يانغ تجارب صواريخ يعتقد ان قادرة على ضرب معظم أراضي الولايات المتحدة -- وبعد أيام على ذلك رد كيم بتصريحات وصف فيها ترامب "بالخرف".
بحسب التصريحات الأخيرة التي نشرتها وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية فإن الشمال "يدين بشدة" القرار الامريكي الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل ويعبر عن "الدعم الراسخ والتضامن مع الفلسطينيين والشعوب العربية التي تكافح لنيل حقوقها الشرعية".واضاف ان "الولايات المتحدة ستُحاسب لكل العواقب الناجمة عن هذا العمل المتهور والشرير".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.