أخبار العالم

السعودية والإمارات تقدمان 130 مليون يورو للقوة المشتركة لدول الساحل

رويترز - أرشيف
إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب

أعلن الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الإربعاء 13 كانون الأول/ديسمبر 2017 أن السعودية ستقدم 100 مليون يورو والإمارات العربية المتحدة 30 مليونا، إلى القوة المشتركة لدول الساحل التي تحارب المجموعات الجهادية في مالي والبلدان المجاورة.

إعلان

أعلن عن هذه المساهمة خلال اجتماع عقد بالقرب من باريس لتعزيز التعبئة الدولية حول دول الساحل الخمس، فيما تتزايد هجمات المجموعات الجهادية في هذه المنطقة.
تضم القوة المشتركة لدول الساحل جنودا من بوركينا فاسو وتشاد ومالي وموريتانيا والنيجر.
انضم قادة هذه الدول الخمس التي تعد من الاكثر فقرا في العالم، الى الرئيس ماكرون والمستشارة الالمانية انغيلا ميركل للمحادثات التي تجري في قصر سل-سان-كلو قرب باريس.
تخوض فرنسا المستعمر السابق، معارك ضد المجموعات الجهادية في غرب افريقيا بقوة تضم 4 آلاف عنصر في اطار عملية برخان، لكنها تريد من الدول المتضررة ان تتحمل مسؤولية اكبر.
قال ماكرون في مؤتمر صحافي بعد القمة "يجب ان نكسب الحرب ضد الارهاب في منطقة الساحل-الصحراء".
كما أضاف "تقع هجمات يوميا، هناك دول حاليا معرضة للخطر, علينا أن نكثف جهودنا".

إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن