أخبار العالم

اليمين المتطرف في النمسا ينضم للحكومة ويتولى الخارجية والداخلية والدفاع

سيباستيان كورتس/رويترز
إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب

ضم المحافظون النمساويون بقيادة سيباستيان كورتس حزب الحرية المناهض للهجرة للحكومة بموجب اتفاق تشكيل ائتلاف حاكم، يهدف لتعزيز وضع حزب الشعب والرئيس النمساوي.

إعلان

وفي إجراء شكلي التقى كورتس وهاينز كريستيان ستراتش زعيم حزب الحرية مع الرئيس ألكسندر فان دير بيلين يوم السبت 16 ديسمبر/كانون الأول، لاطلاعه على الاتفاق الذي جعل من النمسا الدولة الوحيدة في غرب أوروبا التي يشارك في حكومتها حزب يميني متطرف.

والاتفاق الذي جاء بعد شهرين من انتخابات برلمانية هيمنت عليها أزمة الهجرة، ينهي أكثر من عشر سنوات قضاها في المعارضة حزب الحرية الذي دخل الحكومة آخر مرة عام 2000 مع حزب الشعب الذي يقوده حاليا كورتس.

وقال متحدث إن الاتفاق على تشكيل ائتلاف حاكم في النمسا بين المحافظين واليمين المتطرف سيعطي حزب الحرية المناهض للهجرة حقائب الخارجية والداخلية والدفاع من بين حقائب وزارية أخرى في التشكيل الحكومي.

وأضاف المتحدث أن حزب كورتس، المتوقع أن يتولى منصب المستشار، سيحصل على حقائب وزارية من بينها المالية والعدل والزراعة.

إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن