تخطي إلى المحتوى الرئيسي
اليمن: الموجز 2017/12/17

اليمن: القوات الحكومية تعلن تقدما جديدا في محافظة شبوة الشرقية

تصاعد الدخان في صنعاء في اليمن
تصاعد الدخان في صنعاء في اليمن (رويترز/ أرشيف)

أعلنت القوات الحكومية اليمنية اليوم الأحد 17 كانون الثاني/ديسمبر، احراز تقدم جديد في مديريتي بيحان وعسيلان شمالي غرب محافظة شبوة النفطية الساحلية على البحر العربي، في وقت تحدث فيه الحوثيون عن مقتل 10 نساء بثلاث غارات جوية منسوبة للتحالف بقيادة السعودية غربي محافظة مارب المجاورة.

إعلان

قالت مصادر عسكرية في هذه القوات المدعومة من التحالف بقيادة السعودية، انها سيطرت على وادي خير بالقرب من منطقة "القنذع"آخر معاقل الحوثيين في بيحان نحو محافظة البيضاء الاستراتيجية وسط اليمن.

وباستعادة مديرية بيحان يفقد المقاتلون الحوثيون، خط امداد رئيس الى موانيء الساحل اليمني الشرقي الذي تعتقد قوات التحالف انه ظل منفذا لتهريب الأسلحة والمشتقات النفطية الى المناطق الخاضعة لسيطرة الجماعة المتحالفة مع ايران.

وقالت مصادر ميدانية ان هذه القوات فرضت خلال الساعات الأخيرة سيطرتها على عديد المواقع الهامة التي كان يسيطر عليها الحوثيون في مديرية عسيلان المتاخمة لمحافظة مأرب، بعد معارك ضارية خلفت 17 قتيلا على الأقل في صفوف الحوثيين.

وتركزت اعنف المعارك في محيط مواقع "حيد بن عقيل" و" الخيالة" التي أكد حلفاء الحكومة استعادة السيطرة عليها، في وقت مبكر صباح اليوم الأحد.

ونجحت قوات حكومية مكونة من الالوية البرية 26 و 19 و 21، مدعومة بغطاء جوي كثيف من مقاتلات التحالف خلال الحملة العسكرية، في السيطرة على معظم مناطق مديرية بيحان واجزاء من مديرية عسيلان المجاورة شمالي غرب المحافظة النفطية الساحلية على البحر العربي.

وخلفت المعارك المستمرة هناك لليوم الثالث على التوالي اكثر من 150 قتيلا وجريحا، حسب مصادر متطابقة من طرفي الاحتراب في اليمن.

ومن بين القتلى 70 جنديا من القوات الحكومية وحلفائها المعروفين اعلاميا بالمقاومة الشعبية.

في الأثناء تحدثت مصادر اعلامية موالية للحكومة عن سقوط عشرات القتلى والجرحى من الحوثيين بينهم قيادات ميدانية بمعارك ضارية، وقصف جوي لمقاتلات التحالف شمالي شرقي محافظة الجوف على تخوم محافظة صعدة المعقل الرئيس لجماعة الحوثيين شمالي البلاد.

وعلى مدى الأيام الأخيرة ضاعفت القوات الحكومية بدعم جوي من مقاتلات التحالف ومروحيات الأباتشي ضغوطا عسكرية في هذه الجبهة القريبة من الحدود السعودية، حيث أعلن تحالف الحكومة، احراز تقدم ميداني مهم في محور البقع شمالي شرق محافظة صعدة على الحدود مع محافظة الجوف المجاورة.

وقال الحوثيون، ان مقاتلات التحالف شنت خلال الساعات الأخيرة اكثر من 37 غارة على مواقع للجماعة في مديرية كتاف شمالي شرقي محافظة صعدة، فيما قصفت مروحيات الاباتشي بأكثر من 80 صاروخا اهدافا متفرقة على الحدود مع محافظة الجوف.

وتبنى الحوثيون سلسلة هجمات برية وقصف مدفعي وصاروخي على مواقع حدودية سعودية في نجران وجازان وعسير.

وتحدثت الجماعة عن سقوط قتلى وجرحى من حلفاء الحكومة بعملية هجومية قبالة منفذ الخضراء الحدودي البري في منطقة نجران المتاخمة لمحافظة صعدة من الجانب اليمني.

الى ذلك أعلنت مصادر اعلامية سعودية مقتل جندي سعودي بمعارك الساعات الأخيرة في الحد الجنوبي مع اليمن.

وتقود قوات التحالف منذ اربعة اشهر عملية عسكرية واسعة لاحتواء هجمات الحوثيين داخل العمق السعودي ، اسفرت عن سقوط مئات القتلى والجرحي، بينهم نحو 90 قتيلا على الاقل من الجنود السعوديين.

الى ذلك تجددت المواجهات العنيفة بين القوات الحكومية والحوثيين عند البوابة الشرقية للعاصمة اليمنية صنعاء، حيث اعلن حلفاء الحكومة عن استعادة موقع عسكري في مديرية نهم قرب الحدود مع مديرية ارحب الممتدة الى محيط مطار صنعاء الدولي.

كما المعارك على أشدها بين حلفاء الحكومة والحوثيين عند الساحل الغربي على البحر الأحمر، حيث أطلق حلفاء الحكومة مطلع الشهر الجاري حملة عسكرية ضخمة نحو مينائي الحديدة، والصليف.

وتمكن حلفاء الحكومة حتى الآن، استعادة اجزاء واسعة من مديرية الخوخة، والتقدم شمالا الى تخوم مديريتي التحيتا، وحيس، جنوبي محافظة الحديدة.

وخلفت المعارك الضارية التي تشارك فيها قوات يمنية، واماراتية، وسودانية بمساندة جوية وبحرية كثيفة من مقاتلات التحالف وسفنه الحربية اكثر من 500 قتيل وجريح بيتهم مدنيون منذ السادس من الشهر الجاري ، في حصيلة قياسية لمعارك ضد الحوثيين في غضون اسبوع.

وجاءت الحملة العسكرية الجديدة في الساحل الغربي بعد يومين من مقتل الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح الاسبوع قبل الماضي، وبعد 9 اشهر من استعادة حلفاء الحكومة مدينة المخا ومينائها الاستراتيجي على طريق الملاحة الدولية بين مضيق باب المندب، وقناة السويس.

وهناك حملات موازية في محافظة حجة على بعد نحو 235 كم الى الشمال من الحديدة لقوات حكومية وفصائل مسلحة محسوبة على حزب تجمع الاصلاح الاسلامي المدعومة من السعودية.

الى ذلك قتل أربعة جنود من القوات الحكومية بانفجار عبوة ناسفة زرعها الحوثيون بعربة عسكرية على الطريق الرابط بين مديريتي المخا والخوخة جنوبي محافظة الحديدة الساحلية على البحر الأحمر.

في الأثناء أعلن الحوثيون مقتل 10نساء بقصف جوي منسوب لمقاتلات التحالف استهدف موكب عرس في مديرية حريب القراميش شرقي محافظة مأرب.

كما تحدثوا عن مقتل 3 مدنيين بينهم امرأة واصابة 3 اخرين باستهداف طيران التحالف محلا تجاريا وسيارة، وسط سوق بمديرية حيس جنوبي مدينة الحديدة على الطريق الممتدة الى مدينة تعز، جنوبي غرب البلاد.

وشنت مقاتلات التحالف خلال الساعات الاخيرة سلسلة ضربات جوية واسعة على مواقع الحوثيين في محافظات صعدة وحجة والحديدة وتعز ولحج ومأرب وشبوة والجوف، مخلفة عشرات القتلى والجرحى بينهم مدنيون.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن