أبراج

حركة الكواكب والنجوم لعام 2018

الصورة (pixabay)
إعداد : إبراهيم حزبون | مونت كارلو الدولية

يرتبط عام 2018 بالقمر وأكثر المستفيدين منه هم مواليد برجي السرطان والعقرب ومن لديه طالع السرطان أو طالع العقرب وكذلك من ولد في 2 أو 11 أو 20 أو 29 وفي 7 أو 16 أو 25 من أي شهر كان.

إعلان

سيشهد العام 2018 إنجازات في الصناعات التي تعتمد على المياه، كما يتوقع هطول أمطار غزيرة وحدوث سيول وفيضانات لاسيما في الأماكن المعرضة لذلك.

نظرا لوجود كوكب الحظ المشتري في برج العقرب حتى الثامن من نوفمبر 2018، فثمة إنجازات يحققها هذا البرج تختلف من شخص لآخر حسب خارطته الشخصية. كوكب المشتري يتراجع كل عام لمدة أربعة أشهر تقريبا، سيحصل تراجعه هذا العام من 8 مارس حتى 10 يوليو ومع تراجعه تتضاءل الإنجازات المرتقبة ونكون بطيئين في ادخال تغيير جذري على نمط حياتنا.

على عكس المشتري، كوكب زحل الصعب موجود في برج الجدي وهو يأتي غالبا بالمصاعب والعراقيل. إذا تحمل مواليد برج الجدي مسؤولياتهم بشكل جيد خرجوا أقوى من السابق، أما إذا أهملوا واجباتهم فسيشعرون بأن الحياة انقلبت عليهم وبدأت الأمور تأخذ اتجاها في غير صالحهم.

كوكب زحل يتراجع مثل المشتري مرة كل عام ولمدة أربعة أشهر ونصف الشهر تقريبا ويحصل تراجع من 17 أبريل حتى 5 سبتمبر. أثناء تراجعه نشعر بالضياع وعدم القدرة على تنظيم أمورنا كما يتضاءل حسنا بالمسؤولية والواجب رغم التزاماتنا وتتصاعد النفقات وتختل الميزانية.

كوكب أورانوس، كوكب الاستقلال والمفاجآت والتغييرات والانقلابات، يتواجد في بداية العام في برج الحمل حتى 15 مايو، وبعدها ينتقل الى برج الثور ويمكث فيه مؤقتا حتى 6 نوفمبر ليعود مرة أخرى الى الحمل، ويبقى فيه حتى 5 مارس 2019 . ثم يدخل برج الثور ويمكث فيه حتى بداية شهر يوليو من عام 2025 ثم ينتقل الى برج الجوزاء. لكنه يعود مرة أخرى الى الثور من الثامن من نوفمبر 2025 حتى الخامس والعشرين من ابريل 2026، وتكون هذه محطته الأخيرة ليكمل بعد ذلك فترة سبع سنوات وهي الفترة التي يمكثها هذا الكوكب في كل برج.

كوكب أورانوس بدخوله برج الثور يعمل على إحداث تغييرات جذرية في حياة مواليد الثور الذين لا يحبون التغيير ولكن التغيير يكون أحيانا إيجابيا وليس بالضرورة سلبيا وقد يشمل أي مجال من مجالات حياتهم.

كوكب بلوتو الموجود في برج الجدي منذ العام 2008 ويمكث فيه حتى 2024، يعرف بكوكب الهدم والبناء. يهدم ما لا يراه مناسبا ليشيد عوضا عنه ما هو أفضل. لأول وهلة يبدو الهدم أمرا سلبيا ومؤلما ولكن على المدى البعيد يكون الأمر في صالحنا. الذين يجتازون هذا التغيير الجذري من مواليد الجدي هم مواليد 9 الى 13 يناير.

كوكب نبتون موجود في برج الحوت منذ عام 2012 ويمكث فيه حتى شتاء 2025 وهو كوكب الأحلام والأوهام والإلهام الفني. بوجوده في برج الحوت الذي يتحكم فيه تتعزز القدرة الفنية ولكن قد يدفع بعض الأشخاص الى عالم وهمي فيرون الأمور على غير حقيقتها.

كوكب المريخ هو المسؤول عن الطاقة والجرأة والشجاعة والاندفاع والرغبة الجنسية، خلال العام يتراجع في برج الدلو من 27 يونيو حتى 12 أغسطس ليواصل تراجعه في الجدي من 13 أغسطس حتى 10 سبتمبر. عند تراجع المريخ غالبا ما تنشب خلافات عنيفة أو حتى حروب وتتوتر العلاقات بين الحكومات. في فترة التراجع يجب علينا الابتعاد عن المنافسة وينصح عند شراء حاجة لها علاقة بالنار او الحديد التشدد في طلب كفالة سارية المفعول.

كوكب الزهراء تراجع هو الآخر أولا في برج العقرب من 6 أكتوبر حتى 31 أكتوبر ليواصل تراجعه في برج الميزان من 1 نوفمبر حتى السادس عشر منه وخلال فترة تراجعه تتوتر علاقتنا بالآخرين من حولنا لاسيما مع أحبائنا لأتفه الأسباب وتتأثر الأمور المالية بشكل سلبي وتزداد النفقات وهذه الفترة سيئة لإتمام خطبة أو زفاف.

كسوف الشمس وخسوف القمر أمران سلبيان يتركان أثرا سيئا علينا جميعا. وهذه السنة تحصل ثلاثة كسوفات للشمس، الأول في الدلو في 15 فبراير والثاني في السرطان في 13 يوليو والثالث في الأسد في 12 أغسطس وجميعها من النوع الجزئي. أما خسوفا القمر فالأول يحصل في الأسد في 31 يناير والثاني في الدلو في 27 يوليو وكلاهما خسوف كلي. خلال الأيام المذكورة يجب الامتناع عن القيام بأي خطوة جديدة مهمة والمحافظة على الإنجازات القائمة.

 

إعداد : إبراهيم حزبون | مونت كارلو الدولية
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن