الشرق الأوسط

بريطانيا منحت زوجة عم الأسد إقامة دائمة "سرًا" مقابل استثمارات بملايين الدولارات

رفعت الأسد ( تويتر)

كشفت صحيفة “ديلي تلغراف” البريطانية أن لندن منحت زوجة رفعت الأسد، عم الرئيس السوري بشار الأسد، وأبناءها إقامة دائمة بشكل "سري" في بريطانيا.

إعلان

وذكرت الصحيفة في تقرير نشرته الصحيفة يوم الأربعاء 2 يناير 2019، تحت عنوان "السماح سرًا لقريبة الأسد الثرية بالعيش في بريطانيا"، فإن الحكومة البريطانية منحت زوجة عم بشار الأسد وأبناءها إقامة دائمة عام 2012.

وأضافت الصحيفة أن الزوجة الرابعة لرفعت الأسد (63 عامًا) وعدت الحكومة البريطانية باستثمارات بملايين الدولارات، ومُنحت بموجبها إقامة دائمة في البلاد، بشكل سري، كما تم منح الإقامة لثلاثة من أبناء رفعت الأسد في نفس الفترة، اثنين من زوجته الرابعة وواحد من زوجة أخرى.

وتحفظت الصحيفة على ذكر اسم زوجة رفعت وأبنائه "لاعتبارات قانونية".

وكان رفعت الأسد شقيق الرئيس السابق للنظام السوري، حافظ الأسد، قد غادر سوريا عام 1984، على خلفية محاولة انقلاب فاشلة على شقيقه.

ويعتبر رفعت الأسد المسؤول عن مجزرة حماة عام 1982، والتي راح ضحيتها ما يزيد على 40 ألف سوري.

وذكرت منظمة هيومن رايتس ووتش أن رفعت الأسد كان مسؤولًا عن قتل أكثر من 1000 سجين في سجن تدمر في عام 1980.

كما يواجه رفعت الأسد تهمًا وملاحقات قضائية في بريطانيا وإسبانيا وفرنسا وسويسرا بسبب شكوك حول مصادر ثروته وتهربه من الضرائب، مما أدى إلى تجميد أمواله والتحفظ على ممتلكاته.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم