الشرق الأوسط

إيران: مظاهرات مؤيدة للنظام في مدن عدة بعد صلاة الجمعة

رويترز
إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب

نظمت في طهران يوم الجمعة 5 يناير 2018 مظاهرات جديدة مؤيدة للنظام بعد الحركة الاحتجاجية ضد الضائقة الاقتصادية والحكومة التي هزت إيران وشهدت أعمال عنف.

إعلان

ولليوم الثالث على التوالي، جرت المظاهرات المؤيدة للنظام بعد صلاة الجمعة في محافظة طهران والعديد من المدن وخصوصا في تبريز (شمال غرب) وكرمان (جنوب) للتنديد بـ"مثيري الفتنة"، بحسب الصور التي عرضها التلفزيون الرسمي.

وطلبت الشرطة من السكان "ارسال صور وتسجيلات لأي اعمال معادية للأمن"، بحسب وسائل الاعلام. وفي الايام الاخيرة، نشرت السلطات صورا لمتظاهرين طالبة من السكان المساعدة في التعرف عليهم.

من جهة أخرى لم يصدر حتى عصر الجمعة أي رد من السلطات الايرانية على اعلان واشنطن فرض عقوبات جديدة على شركات ايرانية اتهمتها بالمشاركة في برنامج الصواريخ البالستية الايراني.

واتخذ الرئيس الاميركي دونالد ترامب عدة مواقف معادية لطهران منذ بدء الحركة الاحتجاجية في 28 كانون الاول/ديسمبر الماضي.

واتهم المسؤولون الايرانيون وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية "سي آي ايه" واسرائيل والسعودية بالوقوف بمساعدة مجموعات "معادية للثورة" ومن حركة مجاهدي خلق، أبرز حركات المعارضة في الخارج، وراء الاضطرابات التي شهدت سقوط 21 قتيلا على الاقل غالبيتهم من المتظاهرين.

وأعلن عضو رئاسة مجلس الشورى غلام رضا غارمسار ان "كلفة الكهرباء والماء والغاز لن تزداد بعد الان". بينما اتهم المدعي العام محمد جعفر منتظري الولايات المتحدة واسرائيل والسعودية مجددا بالوقوف وراء أعمال العنف.

وقال منتظري في تصريحات لوكالة "ايسنا" ان "مشروع زعزعة الاستقرار واثارة الاضطرابات في إيران بدأ قبل أربعة أعوام... المهندس الرئيسي هو "مسؤول سي آي ايه المكلف الشؤون الايرانية مايكل داندريا".

إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن