تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

بروكسل تنتقد طهران وتدافع عن الاتفاق النووي معها

أ ف ب
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

هبّ الاوروبيون مرة أخرى للدفاع عن الاتفاق الدولي المبرم مع ايران بشأن برنامجها النووي في وجه اعتراض الرئيس الاميركي دونالد ترامب عليه، لكن دون ان يوفروا انتقاداتهم لايران والتي يشاطرون واشنطن بها.

إعلان

فرغم حرص وزيرة الخارجية الاوروبية فيديريكا موغيريني على فصل الاتفاق النووي المبرم في 2015عن الخلافات الاخرى مع طهران، تعرض وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف في بروكسل لسلسلة انتقادات من نظرائه الفرنسي والالماني والبريطاني.

وأعرب الاوروبيون في اجتماع عن "مخاوف بشأن ملفات اخرى على غرار تطوير (ايران) صواريخ بالستية او التوتر في المنطقة" والتظاهرات الاخيرة التي قتل خلالها 21 شخصا في ايران، على ما اكدت موغيريني في ختام اللقاء.

لكن الامر الملح في نظر الاوروبيين هو رص الصفوف مجددا للدفاع عن الاتفاق الدولي حول البرنامج النووي الايراني الذي وقع في 2015 بعد عقد من المفاوضات الشاقة.

وقالت موغيريني إن الاتفاق الموقع بين الدول الكبرى الست وإيران عام 2015 "يحقق هدفه الرئيسي وهو إبقاء البرنامج النووي الإيراني تحت السيطرة وقيد رقابة دقيقة".

كذلك اكد وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون "نعتقد أنه إنجاز دبلوماسي كبير، إنها وسيلة لمنع إيران من امتلاك أسلحة نووية، وإيران ملتزمة بهذا الاتفاق برأي الوكالة الدولية للطاقة الذرية".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.