أخبار العالم

فضيحة حليب مجمع " لاكتاليس " الملوث تجتاز الحدود الفرنسية

واجهة شركة "لاكتاليس"/يوتيوب
إعداد : مونت كارلو الدولية

اتسع نطاق فضيحة تسويق حليب الأطفال المنتج والمسوق من قبل مُجمَّع "لاكتاليس" الفرنسي للألبان. فبعد الإعلان عن حصول أكثر من ثلاثين حالة تسمم غذائي ناتجة عن بكتيريا السالمونيلا لدى أطفال تغذوا من هذا الحليب في فرنسا، تم تسجيل حالتين لطفلين استهلكا الحليب الملوث في كل من اليونان واسبانيا.

إعلان

رئيس مصلحة علم الجراثيم في معهد باستور في باريس فرانسوا-كزافييه ويل أعلن أن هناك حالتين تتعلقان بطفلين استهلكا الحليب الملوث حيث تم تأكيد إصابة طفل اسباني في حين يشتبه بإصابة الحالة اليونانية بالتسمم الغذائي الناتج عن هذه البكتيريا.

وكانت وزارة الصحة الفرنسية قد ذكرت أن 35 طفلا أصيبوا في فرنسا من بينهم 18 أدخلوا إلى المستشفيات مضيفة بأن حالتهم مستقرة الآن.

وزير الاقتصاد الفرنسي "برونو لومير" دعا مجموعة الألبان الفرنسية المنتجة للحليب لسحب منتجاتها فورا من السوق مضيفا أن مجمع «لاكتاليس» المتخصص في الصناعات الغذائية هو وحده المسؤول عن جودة منتجاته وأن المُجمَّع فشل في القيام بواجبه في هذه الفضيحة.

وكان الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون قد أعلن خلال زيارته إيطاليا أن عقوبات ستتخذ ضد من يستحقون ذلك متعهدا لمواطنيه ببذل كل الجهود الممكنة لضمان سلامة المواد الغذائية في فرنسا.

وأشارت مجلة «يورو سورفايونس" الطبية الأوروبية إلى أن الحليب الملوث من مصنع مجمع "لاكتاليس" تم تصديره إلى 66 دولة من بينها 12 دولة من الاتحاد الأوروبي. وتعد الجزائر والصين من بين الأسواق الرئيسية المعنية.

ووفقا لتقارير إخبارية، فإنه تم بيع ما يقرب من 400 صندوق من حليب الأطفال هذا بالرغم من قرار سحبه من الأسواق مما أدى إلى مرض العديد من الأطفال.

إعداد محمد بوشيبة

إعداد : مونت كارلو الدولية
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن