أخبار العالم

الاتحاد الأوروبي لا يزال منفتحاً إزاء عودة بريطانيا إليه

رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك
رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك رويترز

أكد رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك الثلاثاء 16 يناير 2018 في ستراسبورغ أن الاتحاد الأوروبي "لا يزال منفتحا" إزاء عودة بريطانيا عن موقفها بخصوص بريكست فيما تزايد التداول في الأيام الماضية بفكرة إجراء إستفتاء ثان حول خروج بريطانيا من التكتل.

إعلان

وقال توسك أمام البرلمان الأوروبي الذي يعقد جلسة عامة "إذا أصرت الحكومة البريطانية على قرارها الانسحاب، فان بريكست سيصبح واقعا مع كل عواقبه السلبية في آذار/مارس السنة المقبلة، إلا إذا حصل تغيير في الرأي من قبل أصدقائنا البريطانيين".

وأضاف "في القارة الأوروبية، قلوبنا لا تزال مفتوحة لكم".

وفي الإطار نفسه أدلى رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر بتصريح مماثل.

وأوضح يونكر "لقد قال توسك أن الباب لا يزال مفتوحا لكن أود أن يسمع هذا الأمر بشكل واضح في لندن".

ولم يتردد توسك في الإشارة إلى تصريح للوزير البريطاني المكلف شؤون بريكست ديفيد ديفيس.

وقال "أ لم يقل ديفيد ديفيس بنفسه إنه في حال لم يمكن لديموقراطية أن تغير رأيها، فإنها تتوقف عن كونها ديموقراطية".

وتطرق النائب الأوروبي البريطاني نايجل فاراج وهو من أشد المدافعين عن بريكست، الأسبوع الماضي إلى فكرة إجراء إستفتاء ثان حول الخروج من الاتحاد الأوروبي بهدف اسكات معارضي بريكست بشكل نهائي بحسب قوله.

وقال في مقالة نشرها موقع صحيفة "ديلي تلغراف"، "لكي أكون واضحا أنا لا أريد استفتاء ثانيا لكنني أخشى أن يفرض البرلمان ذلك على البلاد".

وكان الليبراليون الديموقراطيون وقوى أخرى مؤيدة لأوروبا في بريطانيا دعوا عدة مرات إلى إستفتاء ثان، باعتبار أن الناخبين البريطانيين لم يكونوا مدركين لكل تداعيات قرارهم خلال تصويتهم في 23 حزيران/يونيو 2016.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن