تخطي إلى المحتوى الرئيسي
شبكات التواصل الاجتماعي

ملاحقة ألف شاب في الدانمارك متهمين بنشر تسجيلات جنسية لقاصرين على الفيسبوك

( أ ف ب )
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

يلاحق أكثر من ألف شاب في الدانمارك بتهمة نشر تسجيلات لعلاقة جنسية بين مراهقين في سن الخامسة عشرة عبر شبكة "فيسبوك"، على ما أعلنت السلطات.

إعلان

ولجأت "فيسبوك" إلى السلطات الأميركية بعد إخطارها بوجود تسجيلي فيديو وصورة عائدة للعام 2015 تظهر فتى وفتاة يقيمان علاقة جنسية بالتراضي.

وقد أُبلغت السلطات الدانماركية بالموضوع من جانب الشرطة الأوروبية "يوروبول".

ونشرت هذه الوثائق عبر الشبكة الاجتماعية بين 2015 وخريف العام 2017 وتم تشاركها من حوالى 800 فتى و200 فتاة تراوح أعمار غالبيتهم بين 15 عاما و20.

وأعلنت الشرطة أنها بدأت ملاحقات في حق جميع هؤلاء.

وقال لاو ثيغيسن كبير مفتشي الشرطة في نوردسيالاند (شمال) "إنها قضية واسعة ومعقدة جدا استغرق التحقيق فيها وقتا طويلا خصوصا بسبب العدد الكبير (للأشخاص) الملاحقين".

ومع أن السن القانونية الدنيا لإقامة علاقة جنسية بالتراضي في الدنمارك محددة ب15 عاما، تحظر القوانين المعتمدة في هذا البلد الإسكندنافي نشر رسائل ذات طابع جنسي تظهر أشخاصا دون سن 18 عاما، وكل مخالفة في هذا الإطار قد تقود مرتكبها إلى السجن لست سنوات كحد أقصى بتهمة الترويج لمواد إباحية تنطوي على استغلال جنسي للأطفال.

وفي حال الإدانة، قد تفرض في حق المشتبه فيهم في هذه القضية عقوبة بدفع غرامة بسيطة أو بالسجن 20 يوما مع وقف التنفيذ فضلا عن إمكان تسجيل هذه العقوبة في السجل العدلي لهؤلاء على مدى عشر سنوات، وفق ما أشارت الشرطة.

وأضاف ثيغيسن "نتعامل مع هذه القضية بجدية كبيرة نظرا إلى تبعاتها الخطيرة على الأشخاص المعنيين منذ نشر هذا النوع من الوثائق".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.