الشرق الأوسط

الإفراج عن موظفة لدى منظمة الهجرة الدولية كانت قد اختُطفت من قبل مسلحين مجهولين في ليبيا

رانيا كرمة موظفة لدى منظمة الهجرة الدولية والتي كانت مخطوفة في ليبيا
رانيا كرمة موظفة لدى منظمة الهجرة الدولية والتي كانت مخطوفة في ليبيا ( تويتر)

أعلنت مديرية الأمن الوطني التابعة لحكومة الوفاق الوطني يوم الثلاثاء 16 يناير –كانون الثاني 2018، الإفراج عن موظفة تعمل لدى المنظمة الدولية للهجرة في مدينة سبها، بعد مرور ثلاثة أيام على اختطافها من قبل مسلحين مجهولين.

إعلان

وقال رئيس قسم التحري والقبض بمديرية الأمن يحيى شوايل، إن الإفراج عن الموظفة الدولية تم فجر يوم السادس عشر من يناير 2018 بعد مرور ثلاثة أيام على اختطافها.

وأضاف أن الإفراج تم بعد عمليات تتبع ورصد قامت بها مديرية الأمن الوطني.

وأشار شوايل أنه "قبل بدء عملية التدخل الأمني للإفراج عن المختطفة، قمنا بالتواصل مع أحد أعيان المنطقة للتدخل بطريقة سلمية للإفراج عنها، وهذا ما تم".

ولفت شوايل إلى أن الموظفة بصحة جيدة ولم تتعرض لأي عملية تعذيب، فيما لم يكشف عن هوية الخاطفين.

وكانت وسائل إعلام محلية قد ذكرت بعد الإعلان عن اختطاف الموظفة أنها تدعى "رانيا كرمة"، وهي من أصل فلسطيني وتحمل الجنسية الإسبانية.

معتز الخريّف مراسل مونت كارلو الدولية

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن