الشرق الأوسط

تجميد المساعدات للفلسطينيين سيؤدي إلى أسوأ أزمة تمويل لـ"أونروا"

رويترز
إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب

أكد متحدث باسم لوكالة الامم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (اونروا) الأربعاء ان قرار الولايات المتحدة تجميد عشرات ملايين الدولارات المخصصة للوكالة، سيؤدي الى اسوأ ازمة تمويل للوكالة منذ تأسيسها.

إعلان

وقال كريس غونيس لوكالة فرانس برس ان "الولايات المتحدة اعلنت انها ستساهم بمبلغ 60 مليون دولار اميركي لميزانية البرنامج. حتى هذه اللحظة، لا يوجد اي مؤشرات اخرى على تمويل محتمل".

وأشار غونيس الى ان "هذه التخفيض الكبير في المساهمة سيؤدي الى اسوأ ازمة تمويل في تاريخ الوكالة".

وقررت واشنطن الثلاثاء "تجميد" نصف الاموال المخصصة لوكالة الامم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (اونروا) في رسالة تحد جديدة ازاء الامم المتحدة وضربة قوية للفلسطينيين.

وأعلنت وزارة الخارجية انه ومن أصل 125 مليون دولار من المساهمات الطوعية لهذه الوكالة للعام 2018، أكدت واشنطن دفع "شريحة أولى" بقيمة 60 مليون دولار خصوصا لدفع الرواتب في المدارس والمرافق الصحية في الاردن والضفة الغربية وقطاع غزة.

ويأتي القرار الاميركي في وقت يشعر فيه الفلسطينيون بان واشنطن تتخلى عنهم. فبعد ان اعترف ترامب في كانون الاول/ديسمبر الماضي بالقدس عاصمة لاسرائيل ما اثار استنكار الاسرة الدولية والفلسطينيين، هدد في مطلع كانون الثاني/يناير الحالي بوقف المساعدة المالية الاميركية الى هؤلاء اذا رفضوا التباحث مع واشنطن في حل سلمي للنزاع مع اسرائيل.

الا ان الفلسطينيين يؤكدون انهم لا يريدون واشنطن وسيطا وهددوا بتعليق اعترافهم بدولة اسرائيل.

ونددت منظمة التحرير الفلسطينية بالقرار الاميركي معتبرة انه "يستهدف الفلسطينيين الاكثر ضعفا ويحرم اللاجئين من حقهم في التعليم والصحة".

إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن