تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

سوريا تهدد بـ"تدمير" الطائرات التركية في حال هاجمت عفرين

أ ف ب
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

حذر نائب وزير الخارجية فيصل المقداد الخميس من أن القوات الجوية السورية جاهزة "لتدمير" الطائرات التركية في حال شنها أي هجوم على منطقة عفرين التي يسيطر عليها الأكراد في شمال البلاد، على خلفية تهديدات أنقرة الاخيرة.

إعلان

وقال المقداد في بيان تلاه أمام الصحافيين في مبنى الوزارة في دمشق، نقلته وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا"، "ننبه إلى أن قوات الدفاع الجوية السورية استعادت قوتها الكاملة وهي جاهزة لتدمير الأهداف الجوية التركية في سماء الجمهورية العربية السورية".

وأضاف "نحذر القيادة التركية أنه في حال المبادرة إلى بدء أعمال قتالية في منطقة عفرين فإن ذلك سيعتبر عملاً عدوانياً من قبل الجيش التركي على سيادة أراضي" سوريا.

ويأتي التحذير السوري بعد أيام من تصعيد تركيا مواقفها وتهديدها المقاتلين الأكراد بعزمها شن هجوم على منطقة عفرين الواقعة تحت سيطرتهم في محافظة حلب (شمال) تزامناً مع ارسال تعزيزات عسكرية إلى الحدود.

وتعهد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الثلاثاء بتدمير "أوكار الارهابيين" في شمال سوريا في اشارة الى مناطق سيطرة الأكراد، مؤكداً أن الجيش "جاهز" لشن عملية "في اي لحظة" ضد معاقل الاكراد في مدينتي عفرين ومنبج.

وتصنف أنقرة وحدات حماية الشعب الكردية التي تعد الجناح العسكري لحزب الاتحاد الديمقراطي في سوريا بمنظمة "ارهابية". وتخشى من اقامة الاكراد حكماً ذاتياً على حدودها.

وتوعّد قائد وحدات حماية الشعب الكردي سيبان حمو بـ"تطهير المنطقة من مصائب" تركيا، مؤكداً أن قواته "جاهزة للدفاع عن روج آفا، وعفرين تحديداً"، في اشارة الى مناطق الادارة الذاتية الكردية في شمال سوريا.

وينطوي الهجوم التركي المحتمل وفق محللين على مخاطر، لأن روسيا التي كثفت تعاونها مع تركيا حول سوريا موجودة عسكرياً في عفرين وتربطها علاقات جيدة مع وحدات حماية الشعب الكردية.

كما أن واشنطن لن تنظر بعين الرضا الى التحرك العسكري التركي ضد المقاتلين الأكراد الذين أثبتوا فاعلية في مواجهة تنظيم الدولة الاسلامية، وإن كان الوجود الأميركي ضئيلاً في منطقة عفرين.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.