أخبار العالم

حلف "الناتو" يحض مقدونيا على حل مشكلة اسمها مع اليونان

أ ف ب
إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب

حض الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ مقدونيا الخميس على مواصلة الزخم الجديد لحل خلاف مستمر منذ 27 عاما مع اليونان حول اسم "مقدونيا"، وهو شرط اساسي لضم هذه الدولة في البلقان الى الحلف.

إعلان

وقال ستولتنبرغ امام البرلمان المقدوني خلال زيارة لسكوبيي تستمر يومين هي الاولى لأمين عام للحلف منذ عام 2014 "ارحب باستعداد حكومتكم لحل هذه القضية والتصميم الذي أظهرته هذه الحكومة".

واضاف ان اجتماعا استمر ساعتين الاربعاء حول القضية في مقر الامم المتحدة في نيويورك كان "خطوة قيّمة".

واعتبر ستولتنبرغ ان "التقدم الأخير يجعلني متفائلا، كما كل الأعضاء في الحلف، وانا احضكم على التقاط هذه الفرصة للتقدم الى الامام".

وتعترض اثينا على استخدام الجمهورية الصغيرة في البلقان، والتي نالت استقلالها في 1991، اسم "مقدونيا" الذي يشير الى منطقة في شمال اليونان.

ويؤثر هذا الخلاف على مساعي سكوبيي للانضمام الى الاتحاد الاوروبي والحلف الاطلسي.

وتعتبر اثينا ان احتفاظ مقدونيا بالاسم يوحي بان لسوكبيي مطامع حدودية في منطقة مقدونيا اليونانية حيث تقع مدن كبرى مثل سالونيكي وكافالا، فضلا عن انها كانت عاصمة الاسكندر المقدوني مؤسس احدى اقدم واعظم الامبراطوريات في التاريخ القديم، والذي يشكل مصدر اعتزاز لليونانيين.

وقال ستولتنبرغ "ليس هناك طريقة اخرى للانضمام الى حلف شمال الاطلسي بدون حل قضية الاسم".

واضاف ان "ابواب الحلف تبقى مفتوحة".

وقال رئيس وزراء مقدونيا زوران زاييف في وقت سابق هذا الشهر انه يعتقد بامكان التوصل الى حل للقضية بحلول تموز/يوليو.

واشاد ستولتنبرغ ايضا بجهود الاصلاح في مقدونيا والتي تشمل "التقدم المهم في مجال الشفافية والرقابة على وكالات الاستخبارات والأمن اضافة الى الاصلاحات القضائية".

إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن