تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الأزمة الخليجية

هل ستقام جميع مباريات مونديال 2022 في قطر؟

استاد الثمامة القريب من الدوحة ( أ ف ب)

أكد أمين عام اللجنة المنظمة لكأس العالم 2022 في قطر حسن الذوادي يوم الجمعة 19 يناير 2018 أن جميع مباريات البطولة ستقام في بلاده، وذلك بعد شائعات بأن الأزمة السياسية الخليجية ستفرض عليها نقلها إلى مكان آخر.

إعلان

كما أكد أن الاستعدادات لاستضافة البطولة تسير حسب الجدول برغم الأزمة المستمرة منذ ثمانية أشهر.

وقال الذوادي لوكالة فرانس برس في بيان "قطر هي البلد المضيف الوحيد لكأس العالم 2022 وستستضيف المباريات الـ 64 للبطولة عبر ثمانية ملاعب".

وكان الذوادي يرد على مزاعم اعلامية حديثة بأن مباريات مونديال 2022 ستنقل إلى مكان آخر في المنطقة، وتحديدا إيران، بسبب عدم اليقين السياسي والاقتصادي.

وقطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر مطلع حزيران/يونيو الماضي علاقاتها مع قطر على خلفية اتهامها بدعم "الإرهاب". وتنفي قطر هذه الاتهامات.

وفي العام الماضي، أشار وزير الخارجية الإماراتي أنور قرقاش إلى أن قطر لا يمكنها أن تستضيف كأس العالم إلا إذا أوقفت "التطرف".

ويبدو أن التوترات الإقليمية قوضت سعي قطر لان تكون كأس العالم الأول في الشرق الأوسط "بطولة للمنطقة".

وأشار الذوادي إلى أن جميع الملاعب ستكون جاهزة بحلول عام 2020، وان الفيفا سيقرر في وقت لاحق من العام الحالي العدد النهائي لهذه الملاعب.

كما أكد أن هناك ما يكفي من أماكن للمشجعين الزائرين، وان بلاده قد تتخطى وعدها بتوفير 100 ألف غرفة، وانه لن يتم إيواء أي منها في معسكرات العمال كما ذكر مؤخرا.

وتابع "المشروع يسير حسب الجدول المحدد بشكل كبير جدا والفيفا سعيد بالتقدم الحاصل".

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن