تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

مشاركة سعودية وإماراتية في اجتماع حول اليمن في باريس

رويترز

اجتمع وزراء خارجية بريطانيا والولايات المتحدة والسعودية والامارات مساء الثلاثاء في باريس للبحث في "حل سياسي لتسوية النزاع في اليمن" وفق ما ذكرت مصادر متطابقة.

إعلان

والاجتماع الذي دعا اليه وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون عقد في سفارة بلاده في باريس.

وكان العديد من الوزراء قد شاركوا ايضا في وقت سابق امس، في باريس، باطلاق مبادرة دولية ضد الاسلحة الكيميائية خصوصا في سوريا.

وقال جونسون في بيان "ادى النزاع في كل من سوريا واليمن الى اسوأ ازمتين انسانيتين حاليا. لا يمكن تسوية النزاعين بحلول عسكرية، وحده الحل السياسي السلمي التفاوضي قادر على انهاء المعاناة".

وشارك في اللقاء نظيره الاميركي ريكس تيلرسون بحسب الخارجية الاميركية.

ومساء الثلاثاء قال مسؤول كبير في وزارة الخارجية للصحافيين "تحدثنا عن الأهداف المشتركة الحاسمة في اليمن، وهي قبل كل شيء دعم التدابير المتخذة في الأسابيع الأخيرة لتسهيل وصول المساعدات الإنسانية"، مشيدا بالقرارات التي اتخذتها السعودية في الاونة الاخيرة في هذا الصدد.

واضاف "هذا ما يسمح لنا بمعالجة الاهداف الاخرى" المتمثلة بايجاد حل سياسي للنزاع واستراتيجية تهدف الى مواجهة النفوذ الايراني في هذا البلد، على حد قوله.

واوقعت الحرب في اليمن اكثر من 9200 قتيل وحوالى 53 الف جريح. وبحسب الامم المتحدة فإن اليمن يشهد "اسوأ ازمة انسانية في العالم".

في اذار/مارس 2015 قادت السعودية تحالفا عسكريا عربيا لدعم الحكومة اليمنية لكن القوات الحكومية تواجه صعوبة في استعادة الاراضي التي يسيطر عليها المتمردون.

والاثنين اعلنت السعودية التي تواجه انتقادات لغاراتها الجوية التي حصدت الاف الضحايا المدنيين ولحصارها لليمن، عن "مساعدة انسانية جديدة" بقيمة 1,5 مليار دولار وعملية لتسهيل عمليات الاغاثة.

وتتهم السعودية من جهتها ايران بنقل اسلحة سرا الى المتمردين الحوثيين.

وحذر المسؤول الاميركي من ان "انتشار الاسلحة الايرانية يجب ان ينتهي. واذا لم ينته، ستكون لذلك عواقب"، من دون ان يحدد ماهيتها. 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن