الشرق الأوسط

مقتل 150 عنصراً من تنظيم "الدولة الإسلامية" بغارات شرق سوريا

أ ف ب
إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب

ادت غارات شنها التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة على وسط وادي الفرات في سوريا الى مقتل 150 عنصرا من تنظيم الدولة الاسلامية، بحسب ما اعلن مسؤولون.

إعلان

واستنادا الى بيان اصدره التحالف، استهدفت الغارات السبت قاعدة لتنظيم الدولة الاسلامية في محيط قرية الشفة في محافظة دير الزور، حيث يبدو ان مقاتلي التنظيم كانوا "يحتشدون للقيام بتحرك".

واورد البيان ان "الغارات التي نفذت بدقة جاءت نتيجة لعمل استخباري مكثف من اجل تأكيد ان الهدف هو قاعدة لتنظيم الدولة الاسلامية ومركز قيادة في منطقة تخضع حصرا لسيطرة التنظيم في وسط وادي الفرات".

وعلى الرغم من خسارة تنظيم الدولة الاسلامية غالبية المناطق التي كان سيطر عليها في سوريا، الا ان مقاتليه لا يزالون يتحصنون في جيوب على طول وسط وادي الفرات.

وقال المتحدث باسم القيادة المركزية الاميركية اللفتنانت كولونيل ايرل براون "هناك معارك ضارية لا تزال جارية".

اضاف "نحن مستمرون في ملاحقة هؤلاء الاشخاص الذين يحاولون استعادة السطيرة. انها الآن معركة قاسية".

واعلنت الولايات المتحدة ان قوات سوريا الديموقراطية، وهي تحالف من المقاتلين العرب والأكراد يقاتل تنظيم الدولة الاسلامية، شارك في تحديد الاهداف للغارات.

واورد البيان ان "تقاطع المعلومات الاستخبارية والمراقبة المستمرة للهدف اديا الى عدم اصابة اشخاص من غير المقاتلين".

إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن