تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

المستشار هشام جنينة يتعرض لاعتداء في مصر

 المستشار هشام جنينة
المستشار هشام جنينة فيسبوك

تعرض المستشار هشام جنينة، أحد أبرز أعضاء حملة المرشح السابق سامي عنان الانتخابية والرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات، لهجوم خارج منزله يوم السبت 27 يناير 2018 ، وفقا لما أعلنه محاميه وزوجته.

إعلان

قال حازم حسني المتحدث باسم عنان إن سيارتين أوقفتا جنينة فور مغادرته منزله في ضاحية التجمع الخامس وهاجمه خمسة رجال بالسكاكين والعصي. ولا تزال هويات المهاجمين ودوافعهم غير معروفة، موضحا أنه تم الاعتداء عليه بالشوم والسنج والآلات الحادة وتوالت على رأسه عدد من الضربات المتتالية لدرجة أنه أصيب بنزيف في عيناه وكُسرت نظارته وتم الاعتداء على قدمه بالعصى، وأكدت زوجته أنه قد يصاب بنزيف داخلي لأنه تلقى ضربات قوية على رأسه"، وأن "ركبته مكسورة وينزف من أماكن كثيرة في جسمه. كانوا يحاولون قتله".

لم يتسن الحصول على تعليق من مسؤولين بوزارة الداخلية، ولكن مصدرا أمنيا، رفض الكشف عن هويته، قال لصحيفة "الشروق" المصرية إن الاعتداء كان بسبب مشاجرة بين طرفين، مؤكدا أن سيارة جنينة تصادمت مع سيارة أخرى، بمنطقة التجمع الخامس، وتطور الأمر بينه وبين الطرف الآخر لاشتباكات، ما أسفر عن إصابة بعضهم.

 

وقع الاعتداء على هشام جنينة وهو في طريقه للمحكمة لحضور جلسة الطعن على قرار إعفاءه من منصبه على رأس الجهاز المركزي للمحاسبات.

عمل المستشار جنينة في حملة رئيس أركان الجيش المصري الأسبق الفريق سامي عنان لخوض انتخابات الرئاسة أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي قبل توقف الحملة، حيث اعتبر البعض ترشح عنان المحتمل خطرا على فرص إعادة انتخاب السيسي في الاقتراع المقرر في مارس آذار2018 .

توقفت حملة عنان فجأة الأسبوع الماضي بعد احتجازه وإعلان القوات المسلحة أنه ما زال في الخدمة العسكرية ولا يجوز له خوض السباق.

خلال رئاسته للجهاز المركزي للمحاسبات قال جنينة إن الفساد كبد مصر خسائر بلغت 600 مليار جنيه ما بين 2012 و2015، وأثار هذا التصريح حنق السلطات وأصدر السيسي قرارا بإعفائه من منصبه في 2016.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن