أخبار العالم

الإدارة الذاتية الكردية لن تشارك في مؤتمر سوتشي حول سوريا

فيسبوك
إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب

قالت الرئيسة المشتركة للهيئة التنفيذية لفدرالية شمال سوريا فوزة اليوسف لوكالة فرانس برس أن الإدارة الذاتية الكردية لن تشارك في مؤتمر سوتشي المزمع عقده يوم الثلاثاء 30 يناير 2018 بسبب الهجوم التركي المستمر على عفرين.

إعلان

قالت اليوسف لفرانس برس عبر الهاتف من بيروت "كنا قلنا من قبل أنه إذا استمر الوضع بالشكل ذاته في عفرين، لا يمكننا الحضور إلى سوتشي"، مضيفة "الإدارة الذاتية لن تشارك في مؤتمر سوتشي بسبب الوضع في عفرين" حيث تشن تركيا منذ أكثر من أسبوع هجوماً تقول إنه يستهدف المقاتلين الأكراد الذين تصفهم بـ"الارهابيين".

أوضحت اليوسف أن "الضامنين في سوتشي هما روسيا وتركيا، والاثنتان اتفقتا على عفرين وهذا يتناقض مع مبدأ الحوار السياسي حين تختار الدول الضامنة الخيار العسكري".

بدأت تركيا مع فصائل سورية معارضة قريبة منها في 20 كانون الثاني/يناير هجوما من داخل أراضيها أطلقت عليه اسم "غصن الزيتون" وتقول إنه يستهدف المقاتلين الأكراد الذين تعدهم أنقرة "ارهابيين" في منطقة عفرين شمال محافظة حلب.

اتهم قياديون أكراد روسيا بمنح تركيا "ضوء أخضر" لشن الهجوم على عفرين.

دعت روسيا أكثر من 1500 وفد إلى المؤتمر الذي يجري على مدى يومين وترى فيه دول غربية مسارا يناقض الجهود التي تقودها الأمم المتحدة في جنيف.

كانت قد أعلنت هيئة التفاوض السورية، أبرز ممثل للمعارضة والتي تشارك في مفاوضات جنيف، عن مقاطعتها لمؤتمر سوتشي.

كان 40 فصيلاً معارضاً، هي أبرز الفصائل المقاتلة والمكونة لهيئة التفاوض، أعلنوا الشهر الماضي رفضهم المشاركة في هذا المؤتمر، فيما رحبت دمشق بانعقاده.

إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن