تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

المغرب: السجن 4 سنوات لصحافي بموجب "قانون الإرهاب"

فيسبوك

أصدرت المحكمة المتخصصة في قضايا الإرهاب في مدينة سلا المغربية المجاورة للعاصمة الرباط الخميس 1 شباط/فبراير 2018 حكماً بالسجن أربع سنوات مع النفاذ بحق الصحافي المغربي عبد الكبير الحر.

إعلان

دفاع الصحافي المغربي قال إن موكله لم يعد منذ 2006 مشغلاً لصفحة الفيسبوك التي توبع بسببها. حيث طلب الدفاع من قاضي التحقيق إجراء خبرة تقنية لتحديد المتهم الحقيقي الذي يسيرها، لكن القاضي رفض الطلب حسب المحامي.

وتابع الدفاع أن التحقيق مع الحر تركز قبل الحكم عليه حول تغطية احتجاجات حراك الريف.

أسس عبد الكبير الحر قبل سنوات موقع مغربياً يدعى "رصد" كما كان ناشطاً على مواقع التواصل الاجتماعية. اعتقل الصيف الماضي وتوبع بلائحة طويلة من التهم على رأسها "الإشادة بأعمال إرهابية" و"إهانة هيئات وموظفين عموميين".

وعرف المغرب خلال 2017 اعتقال صحافي آخر ما زال يخضع للتحقيق وهو في السجن برفقة أربعة صحافيين-مواطنين، وثلاثة متعاونين مع وسائل الإعلام ما جعل منظمة "مراسلين بلا حدود" تضع المغرب في المرتبة 133 من أصل 180 على سلم حرية الصحافة في آخر تصنيف لها.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن