تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

عباس سيلقي خطابا أمام مجلس الأمن وسط توتر شديد مع أمريكا

رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس
رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس رويترز/

يلقي الرئيس الفلسطيني محمود عباس في 20 شباط/فبراير 2018 كلمة نادرة أمام مجلس الأمن الدولي، كما أعلن السفير الكويتي في الأمم المتحدة الذي تتولى بلاده الرئاسة الشهرية للمجلس.

إعلان

وقال منصور العتيبي إنه "من المهم" لمجلس الأمن "الاستماع للرئيس الفلسطيني شخصيا" خلال مناقشة الوضع في الشرق الأوسط.

وأضاف أن الكويت بصفتها الرئيسة الدورية للمجلس خلال شهر شباط/فبراير2018 ، اتخذت مبادرة توجيه هذه الدعوة، موضحا انه "ما من أحد اعترض على حضوره".

وكان قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، قد أثار غضب الفلسطينيين الذين أكدوا انهم يرفضون أي وساطة أمريكية في عملية السلام في الشرق الأوسط. وأعلن ترامب بعد ذلك ان الفلسطينيين "قللوا من احترام" الولايات المتحدة.

وستأتي كلمة عباس بعد أسابيع من هجوم عنيف شنته في 25 كانون الثاني/يناير 2018 السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي على الرئيس الفلسطيني الذي اتهمته بأنه لا يتحلى بالشجاعة اللازمة لإبرام اتفاق سلام مع إسرائيل.

ورأى السفير الإسرائيلي في الأمم المتحدة داني دانون في بيان أن القاء عباس كلمة أمام المجلس ستلحق مزيدا من الضرر بآفاق محادثات سلام مباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وقال دانون "بعد بث رسائل معادية للسامية في خطبه الأخيرة، يسعى عباس الآن لوضع حد لكل امكانية لمفاوضات مع إسرائيل". وأضاف أنه "بمواصلته العمل ضد الولايات المتحدة والسعي إلى تحرك أحادي ضد إسرائيل، يخطئ عباس بقراءة واقع اليوم ويضر بآفاق مستقبل أفضل لشعبه".

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن