تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

موسكو تندد "بالطابع الحربي" للسياسة النووية الأمريكية

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف
وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف رويترز
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

نددت روسيا السبت 03 شباط/فبراير 2018 "بالطابع الحربي" و"المناهض لروسيا" للسياسة النووية الأميركية التي نشرت في تقرير جديد الجمعة، محذرة من أنها ستتخذ "الاجراءات اللازمة" لضمان أمنها في مواجهة الولايات المتحدة.

إعلان

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان "من القراءة الأولى، يبرز جليا الطابع الحربي والمناهض لروسيا لهذه الوثيقة" معبرة عن "خيبة أملها الشديدة".

وأضافت الوزارة "يجب أن نأخذ بالطبع بالاعتبار المقاربات التي يجري التداول بها حاليا في واشنطن واتخاذ الاجراءات اللازمة لضمان أمننا".

وأعلنت الولايات المتحدة الجمعة أنها تريد امتلاك أسلحة نووية جديدة ضعيفة القوة مشيرة بشكل خاص إلى إعادة تسلّح روسيا في هذا المجال. وهذا الاعلان يثير مخاوف لدى الخبراء من استئناف انتشار الأسلحة ومخاطر أكثر لاندلاع نزاع نووي.

من جهتها نددت موسكو السبت "بمحاولة التشكيك بحقها في الدفاع عن النفس" قائلة "نأمل في أن تبقى واشنطن مدركة لمستوى الخطر المرتفع الذي تشكله هذه التوجيهات من وجهة نظر التخطيط العسكري العملي".

وبحسب موسكو فان الوثيقة الأمريكية "مشبعة بكل أنواع التعابير المناهضة لروسيا بدءا باتهامات غريبة حول اعتمادها "سلوكا عدائيا" وكل أنواع "التدخلات" الممكنة وصولا إلى اتهامات عارية عن الصحة أيضا حول "انتهاكات" للائحة الاتفاقات حول مراقبة الأسلحة".

وأضافت الخارجية الروسية "نرى ذلك مثل محاولة ظالمة (من واشنطن) لكي تلقي على الآخرين مسؤولياتها في تدهور الوضع في مجال الأمن الدولي والإقليمي وخلل التوازن في آليات مراقبة الأسلحة التي هي نتيجة سلسلة أعمال غير مسؤولية قامت بها الولايات المتحدة بنفسها".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.