أخبار العالم

الجيش الروسي يؤكد مقتل طيار أسقطت طائرته في شمال غرب سوريا

الطائرة الحربية من طراز سوخوي- 25/ويكيبيديا

قالت وزارة الدفاع الروسية قولها يوم السبت 3 فبراير 2018 إن إحدى طائراتها الحربية من طراز سوخوي-25 أسقطت في محافظة إدلب في سوريا وقتل الطيار خلال "اشتباك" بعد أن قفز منها بالمظلة.

إعلان

وقال مسلحون في المعارضة السورية إنهم أسقطوا طائرة روسية.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إن الطائرة أسقطت بصاروخ أرض جو محمول على الكتف أثناء طلعة جوية حول منطقة خفض التصعيد في المحافظة. وقفز الطيار بالمظلة في المنطقة الخاضعة لسيطرة جبهة النصرة.

وقالت الوزارة "الطيار قتل في اشتباك مع إرهابيين".

وأضافت أن روسيا وتركيا، المسؤولتين عن منطقة خفض التصعيد في إدلب، "تتخذان إجراءات" لإعادة جثة الطيار.

والمنطقة التي سقطت فيها الطائرة خاضعة لسيطرة هيئة تحرير الشام (النصرة سابقاً) وفصائل أخرى. وتسيطر هيئة تحرير الشام على الجزء الأكبر من محافظة ادلب، فيما تنتشر فصائل إسلامية أخرى في مناطق محدودة منها.

وتشن طائرات حربية سورية وروسية منذ مساء الجمعة عشرات الغارات العنيفة على منطقة سراقب، وفق المرصد السوري.

وتنفذ، منذ 25 كانون الأول/ديسمبر2017، قوات النظام السوري بدعم روسي، هجوماً في ريف ادلب الجنوبي الشرقي، حيث تمكنت من السيطرة على عشرات القرى والبلدات الى جانب مطار ابو الضهور العسكري بعد طرد هيئة تحرير الشام والفصائل المقاتلة.

وأسقطت فصائل مقاتلة وإسلامية خلال سنوات النزاع عددا من الطائرات والمروحيات السورية، إلا أن اسقاط طائرة حربية روسية يبقى أمراً نادراً. وكان قد قتل خمسة جنود روس في بداية آب/اغسطس العام 2016 بعدما اسقطت مروحيتهم في محافظة ادلب أيضاً.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر 2015 اسقطت تركيا مقاتلة روسية ما تسبب بأزمة دبلوماسية بين موسكو وانقرة.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن