عملية "غصن الزيتون" التركية

مقتل ثلاثة جنود أتراك في عملية عفرين شمال سوريا

رويترز/ أرشيف
إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب

قُتل ثلاثة جنود أتراك السبت 3 فبراير 2018 خلال العملية التي تشنها أنقرة على مقاتلين أكراد في شمال سوريا، وفق ما أفاد الجيش، ما يرفع عدد القتلى في الجانب التركي منذ بدء الحملة إلى عشرة.

إعلان

وبدأت تركيا في 20 كانون الثاني/يناير عملية "غصن الزيتون" ضد وحدات حماية الشعب الكردية التي تعتبرها أنقرة مجموعة إرهابية تشكل تهديدا للأراضي التركية.

وتسعى تركيا بالتحالف مع فصائل من المعارضة السورية إلى إخراج وحدات حماية الشعب الكردية من معقلها في عفرين في عملية شهدت مواجهات شرسة.

وأفاد الجيش التركي أن أحد جنوده قتل السبت في اشتباك، فيما قتل اخر في هجوم في محافظة كيليس الحدودية التركية.

وأصدر الجيش التركي بيانا ثانيا في وقت لاحق أوضح فيه أن جنديا ثالثا قتل السبت في شمال شرق عفرين، إثر تعرض دبابة تركية للهجوم.

وأوضح الجيش التركي أنه رد بضربات جوية معلنا تدمير مخابئ للمقاتلين الأكراد ومخازن سلاح.

وأعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان السبت في خطاب متلفز أن الجيش التركي مع الفصائل السورية المتحالفة معه استعاد بعض البلدات الجبلية، ويقترب من عفرين نفسها، معتبرا أن المسافة المتبقية للوصول إلى المدينة باتت "قصيرة".

إلا أن العديد من المحللين والمراقبين على الأرض يؤكدون أن تركيا لم تسيطر حتى الآن سوى على مناطق صغيرة المساحة نسبيا في منطقة عفرين، من دون أن تقترب من هذه المدينة.

إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن