أخبار العالم

واشنطن توافق على بيع فنلندا 200 صاروخ هجومي ودفاعي

فليكر (Official U.S. Navy Page)

أعلنت وزارة الخارجية الاميركية الاثنين ان الولايات المتحدة وافقت على بيع مئتي صاروخ هجومي ودفاعي بقيمة تزيد على 700 مليون دولار، لفنلندا البلد غير العضو في حلف شمال الاطلسي والمحاذي لروسيا.

إعلان

ووافقت وزارة الخارجية الاميركية على عمليتي بيع لفنلندا، تتعلق الاولى بنحو 132 صاروخ ارض بحر من نوع هاربون يمكن ان تزود بها السفن الحربية الفنلندية او لنشرها على بطاريات دفاعية على الساحل.

اما الصفقة الثانية فتشمل 68 صاروخا مضادا للصواريخ من نوع "سيسبارو" مخصصة للجيل الجديد من السفن التي سيحصل عليها سلاح البحرية الفنلندي بحلول 2020.

و"هاربون" التي تبلغ قيمتها 622 مليون دولار، هي صواريخ هجومية بعيدة المدى مضادة للسفن تنتجها المجموعة الاميركية "بوينغ". وقال بيان الخارجية الاميركية انها "ستعزز القدرات الدفاعية للطرق البحرية" لفنلندا.

وقالت الوزارة انها المرة الاولى التي تشتري فيها فنلندا هذا النوع من الصواريخ "لكنها لن تجد اي صعوبة في دمجها" بقدراتها الدفاعية.

اما "سيسبارو" التي تبلغ قيمتها نحو 112,7 مليون دولار، فهي صواريخ مضادة للطائرات ومضادة للصواريخ القصيرة المدى من انتاج المجموعة الاميركية "رايثن" والبريطانية "بي ايه اي سيستمز". وقال البيان انها ستسمح لفنلندا "بالتصدي للتهديدات الحالية والمستقبلية".

ويأتي بيع هذه الصواريخ الى فنلندا التي تتقاسم اطول حدود مع روسيا بين دول الاتحاد الاوروبي، بينما تراجعت العلاقات بين موسكو والغرب الى ادنى مستوى منذ انتهاء الحرب الباردة.

واتهمت ليتوانيا روسيا الاثنين بنشر صواريخ قادرة على نقل رؤوس نووية في جيب كالينينغراد المجاور.

ونشرت واشنطن مؤخرا مبادىء جديدة لسلاحها النووي تقضي بتطوير اسلحة نووية جديدة اقل قدرة ردا على اعادة تسلح روسيا خصوصا.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن