الشرق الأوسط

مقتل 16 مدنياً في غارات للنظام على غوطة دمشق الشرقية

رويترز

قتل 16 مدنياً على الأقل الثلاثاء في غارات لقوات النظام استهدفت مناطق عدة في الغوطة الشرقية المحاصرة قرب دمشق، وفق ما أحصى المرصد السوري لحقوق الانسان.

إعلان

وأفاد مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس عن مقتل "16 مدنياً بينهم طفلان واصابة العشرات بجروح جراء قصف جوي مكثف لقوات النظام استهدف بلدات ومدناً عدة في الغوطة الشرقية أبرزها عربين".

ورجح المرصد "ارتفاع حصيلة القتلى لوجود أشخاص تحت الأنقاض وجرحى في حالات حرجة".

وتتعرض مناطق عدة في الغوطة الشرقية المحاصرة من قوات النظام بشكل محكم منذ العام 2013 لقصف جوي ومدفعي شبه يومي، تسبب الاثنين بمقتل 31 مدنياً على الأقل.

وتأتي هذه الغارات بعد ساعات من دعوة الأمم المتحدة الى "وقف فوري" للأعمال القتالية لمدة شهر على الأقل في كافة أنحاء سوريا بما يسمح بايصال المساعدات الانسانية، محذرة من العواقب الوخيمة الناجمة عن استمرار الازمة الانسانية في البلاد.

وحذرت منظمات الأمم المتحدة في بيان مشترك صادر من دمشق الثلاثاء من ازدياد من تداعيات القتال على حياة المدنيين، مؤكدة "الحاجة الملحة للمساعدات المنقذة للحياة" في الغوطة الشرقية التي لم تصلها اي مساعدات انسانية منذ اواخر تشرين الثاني/ نوفمبر.

وتشهد سوريا نزاعاً دامياً تسبب منذ اندلاعه في العام 2011 بمقتل أكثر من 340 ألف شخص وبدمار هائل في البنى التحتية ونزوح وتشريد أكثر من نصف السكان داخل سوريا وخارجها.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن