أخبار فرنسا

تساقط الثلوح يؤدي إلى حالة من الفوضى في فرنسا

برج إيفل يوم 7 فبراير 2018 ( أ ف ب)

تسبب تساقط الثلوج ليل الثلاثاء الأربعاء 7 فبراير/ شباط الجاري بحالة من الفوضى في باريس وضواحيها حيث علق مئات الأشخاص على الجادات السريعة أو امضوا ليلتهم في مراكز استقبال، في حين تمكن البعض من ممارسة رياضة التزلج في العاصمة.

إعلان

وألغيت رحلات صباح الأربعاء في المطارات الباريسية حيث بلغت سماكة الثلوج 13 سنتيمتر. كما تأثرت رحلات القطارات وبقيت الأوضاع على الطرق معقدة وحركة الحافلات شبه معدومة في المنطقة. أما المترو فكان يسير بشكل طبيعي في العاصمة على ستة خطوط وتأثر قليلا على الخطوط الأخرى.

وطلبت وزارة الداخلية من السائقين عدم قيادة سياراتهم "بسبب هذا الطقس الاستثنائي".

وعلقت قناة "بي اف ام تي في" بالقول إن باريس "تحولت إلى عاصمة إسكندنافية" بعد أن غطتها طبقة من الثلوج سماكتها 12 سنتم في قسمها الجنوبي.

وغطت طبقة من الثلوج أرصفة العاصمة وضواحيها لكنها دون كمية الثلوج التي تتساقط على روسيا أو كندا.

إلا أن الثلوج فاجأت الفرنسيين غير المعتادين على هذه الظاهرة وأدى ذلك إلى إغلاق برج إيفل منذ يوم الثلاثاء 6 فبراير 2018.

وأثار ذلك جدلا إذ ندد البعض بقلة استعداد الأجهزة المختصة بسلامة الطرق.

وقال المتحدث باسم الحكومة بنجامان غريفو لإذاعة "ار تي ال"، "يجب التوقف عن نشر اكاذيب ومعلومات مغلوطة" والإقرار بانه "يصعب توقع كمية الثلوج التي ستتساقط".

وعلى طريق جنوب غرب العاصمة علق حوالي الفي شخص طوال الليل بحسب السلطات. وترك عدد منهم سياراتهم ليلا للجوء إلى قاعة رياضية. وكانت أكثر من 900 سيارة عالقة ظهر الأربعاء على هذا الطريق.

وفتحت مراكز الاستقبال لأكثر من 600 شخص في حين استقبل 700 في محطات القطارات و230 في مطار اورلي.

وسجلت حركة السير ازدحاما في المنطقة وامتدت طوابير السيارات على 200 كلم في حين كانت 739 كلم مساء الثلاثاء بحسب موقع سيتادان لحالة الطرقات.

"نادي مونمارتر للتزلج"

في مطار رواسي ألغيت كل القطارات المتجهة إلى العاصمة لساعات.

وقال بول فابرمان (66 عاما) الذي وصل للتو في رحلة من لوس إنجليس "جلست نصف ساعة في قطار متجه إلى باريس ثم نهض جميع الركاب ونزلوا منه". وأضاف مازحا "اعشق باريس أود فقط أن اصل إليها!".

حالف الحظ آخرون واستفادوا من رياضة التزلج في قلب باريس!. وقام جيل بالتزلج على لوح مرتديا قميصا كتب عليه "نادي مونمارتر للتزلج" قرب كاتدرائية القلب الأقدس في مونمارتر المعلم السياحي في العاصمة الذي تحول إلى منحدر للتزلج.

وأفادت مراسلة فرانس برس أن الحديقة أغلقت أمام الزوار لكن مجموعة من المتزلجين دخلوها لممارسة رياضتهم المفضلة.

وبدأ الثلج يذوب في بعض الأماكن من الحديقة. ويقول لوكاس "لكن الجميل هو أن نتمكن من القول إننا نتزلج في باريس".

وطال سوء الأحوال الجوية قسما كبيرا من شمال فرنسا وأبقت هيئة الأرصاد الجوية الفرنسية على مستوى التحذير البرتقالي في عشر دوائر لتساقط الثلوج والجليد ظهر يوم الأربعاء.

ويتوقع أن تكون درجات الحرارة منخفضة جدا في فرنسا ليل الأربعاء الخميس باستثناء الساحل المتوسطي. وفي المناطق الواقعة في المنطقة الباريسية وفي الوسط قد تهبط إلى 8 درجات تحت الصفر.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن