أخبار روسيا

بوتين يعترف بأنه لا يملك هاتفا ذكيا

( أ ف ب)

اعترف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الخميس 8 فبراير 2018 بأنه لا يملك هاتفا ذكيا، وذلك بعد نحو عام من إعلانه عدم اهتمامه باستخدام مواقع التواصل الاجتماعي.

إعلان

وقال بوتين ردا على تعليق لميخائيل كوفالشوك مدير معهد أبحاث كورشاتوف النووي قال فيه إن "كل شخص لديه هاتف ذكي في جيبه"، "أنت قلت إن كل شخص لديه هاتف ذكي، ولكن أنا ليس لدي هاتف ذكي".

وجاءت تصريحات بوتين خلال اجتماع مع علماء وأكاديميين في سيبيريا قبل انتخابات 18 آذار/مارس المقبل حيث يسعى رجل روسيا القوي للفوز بولاية رئاسية رابعة.

واعترف بوتين (65 عاما) في وقت سابق بعدم اكتراثه بالتكنولوجيا، إذ صرح في العام 2005 أنه ليس لديه هاتف نقال على الإطلاق.

والعام الفائت، أبلغ بوتين تلاميذ في مدرسة أنه بالكاد يستخدم الإنترنت، ردا على سؤال ما إذا كان يطلع على تطبيق انستغرام ووسائل التواصل الاجتماعي الأخرى في أوقات فراغه.

وقال "شخصيا لا استخدم عمليا" الإنترنت، لكنه أشار إلى أن طاقم مساعديه يستخدمه.

وعلى نقيض بوتين، يُشاهد رئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفيديف كثيرا مستخدما هاتف ايفون كما يضع باستمرار صورا شخصية على حسابه الرسمي على انستغرام.

وخلال السنوات الماضية، وصف بوتين الإنترنت بانه "مشروع لوكالة الاستخبارات الأمريكية (سي آي ايه)" معتبرا انه اختراع "نصف إباحي".

ومنذ عودته للكرملين في العام 2012، شن بوتين حملة قمع واسعة على الحريات المرتبطة بالإنترنت، بحيث مرر قوانين سمحت بإغلاق مواقع إلكترونية بذريعة نشرها مواد متطرفة فيما أحيل عدد متزايد من الأشخاص للمحاكمة بتهم تتعلق بالنشر الإلكتروني.

وحكمت روسيا بالسجن على 43 شخصا العام الفائت بسبب منشورات إلكترونية، على ما أفادت منظمة حقوقية يوم الاثنين 7 فبراير الجاري.

ويعد الإنترنت احدى الساحات القليلة للحوار السياسي في البلاد، وتمكن المعارض السياسي اليكسي نافالني من اجتذاب آلاف الشباب بنشر مقاطع فيديو على موقع يوتيوب.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن