تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

إسرائيل تقول إنها لا تريد التصعيد ولكن إيران وسوريا "تلعبان بالنار"

المقاتلة الإسرائيلية ف16 التي أسقتطها الدفاعات السورية
المقاتلة الإسرائيلية ف16 التي أسقتطها الدفاعات السورية يوتوب
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

حذرت إسرائيل السبت 10 فبراير 2018 من أن إيران وسوريا "تلعبان بالنار" في حين أنها هي لا تسعى إلى التصعيد، مؤكدة أنها تبقى على استعداد لكل الاحتمالات بعد تصعيد مفاجئ بينها وبين سوريا.

إعلان

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي اللفتنانت كولونيل جوناثان كونريكوس إن إيران وسوريا "تلعبان بالنار بارتكابهما مثل هذه الأعمال العدوانية"، مؤكدا "إننا لا نسعى إلى التصعيد لكننا جاهزون لمختلف السيناريوهات" ومستعدون لتدفيع "ثمن باهظ" على مثل هذه الأعمال.

وأضاف كونريكوس معلقا على الطائرة بدون طيار الإيرانية التي اعترضتها إسرائيل في مجالها الجوي قادمة من سوريا "هذا الانتهاك الإيراني الأشد والأفضح على السيادة الإسرائيلية خلال السنوات الماضية".

وتابع "لذلك جاء ردنا بمثل هذه الشدة".

لكننا جاهزون لمختلف السيناريوهات" ومستعدون لتدفيع "ثمن باهظ" على مثل هذه الأعمال.

أعلنت اسرائيل السبت شن ضربات "واسعة النطاق" استهدفت مواقع "ايرانية وسورية" داخل الاراضي السورية، بعيد سقوط مقاتلة لها من طراز اف-16 في اراضيها، واثر اعتراضها لطائرة من دون طيار في اجوائها اكدت انها ايرانية انطلقت من سوريا.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.