تخطي إلى المحتوى الرئيسي
غوانتنامو - المغرب - قضاء

تبرئة أشهر معتقل مغربي في سجن "غوانتنامو" الأميركي

المغربي يونس الشقوري يوم 11 فبراير 2016 (أ ف ب)

برأ القضاء المغربي يونس الشقوري، أشهر معتقل مغربي في سجن "غوانتنامو" الأمريكي، يونس الشقوري، بعدما كان القضاء الأمريكي قد برأه قبل أكثر من سنتين حينما تم تسليمه للسلطات المغربية سنة.

إعلان

وقال بيان صادر عن "اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين"، الهيئة الحقوقية المعنية بالدفاع عن المعتقلين السلفيين في المغرب إن محكمة الاستئناف في العاصمة الرباط، قررت تبرئة الشقوري، مما نسب إليه.

وفي تعلق له قال الشقوري للإعلام المغربي الخميس "الحكم بالبراءة كان منتظرا لكن في الوقت نفسه كان هناك نوع من الخوف"، مضيفا "الحمد لله استطعنا أن نثبت رفقة المحامي أن قضيتي لم تنصف طوال هذه الفترة منذ استلام الملف في محكمة الإرهاب بمدينة سلا" (المجاورة للرباط).

وتوبع الشقوري بتهم "تكوين عصابة إجرامية، والمس بسلامة الدولة الداخلية"، بعدما تم تسليمه للسلطات المغربية من طرف نظيرتها الأمريكية في أيلول/سبتمبر2015.

واعتقل الشقوري نهاية 2001 بأفغانستان للاشتباه في علاقته بتنظيم القاعدة، وعند تسليمه للسلطات المغربية تم إيداعه السجن "للاشتباه في تورطه في ارتكاب أفعال إرهابية"، وذلك بعدما استمع إليه قاضي التحقيق المكلف بقضايا مكافحة الإرهاب في مدينة سلا.

لكن تمت فيما بعد متابعته في حالة سراح مؤقت استجابة لملتمس دفاعه، بعدما تم الاستماع إليه تفصيليا قبل أن يتم الحكم عليه بالبراءة.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن