أخبار العالم

حملة لتشجيع الصربيين على الإنجاب في ظل تراجع معدل الولادات

أ ف ب
إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب

أطلقت صربيا حملة للتشجيع على الإنجاب لتطويق التراجع في معدلات الولادات في هذا البلد الأوروبي الذي يواجه مشكلة خطيرة لارتفاع معدلات أعمال السكان.

إعلان

وفاز شعاران في المسابقة التي أطلقتها وزيرة شؤون النمو السكاني سلافيتسا دجوكيتش ديانوفيتش هما "الحب والأطفال هما كل ما نحتاجه" و"لا تنتظروا للإنجاب"

وتلقت الوزارة اقتراحات عدة لشعارات خاصة بالحملة بينها "أمي، لا أريد البقاء وحيدة، أريد شقيقا يا أبي" و"كفى كلاما! فليُسمع بكاء الأطفال" و"المعجزات لا تحصل بل تولد".

وأوضحت الوزارة لوكالة فرانس برس أن هذه الحملة ستنطلق "قريبا".

غير أن هذه الحملة أثارت انتقادات وزيرة أخرى نافذة في الحكومة هي زورانا ميخالوفيتش. فقد قالت هذه الأخيرة التي تتولى وزارة النقل والبنى التحتية إن "أكثرية الشعارات التي اختيرت في إطار هذه المبادرة تفرض على النساء الإنجاب كما لو كان ذلك واجبا عليهن، وأنا مقتنعة بأن لهذا الأمر مفاعيل عكسية".

وتواجه صربيا تسارعا في ارتفاع معدلات أعمار السكان. فبحسب المعهد الوطني للإحصاءات، سجلت البلاد العام الماضي 100 ألف و834 وفاة في مقابل 64 ألفا و734 ولادة، أي بنمو سلبي بفارق 36 ألف شخص. هذه الظاهرة تفاقمها معدلات الهجرة المرتفعة في البلاد.

وبلغ عدد سكان صربيا 7 ملايين و186 ألفا و862 نسمة في 2017 بحسب معهد الإحصائيات، مع متوسط أعمار بلغ 42,2 سنة. وفي 2002، كان عدد السكان 7 ملايين و498 ألف نسمة.

ويبلغ معدل الخصوبة لكل زوجين صربيين 1,46 طفل، وهو رقم بعيد عن الحد الأدنى لتجديد الأجيال اي 2,1 طفل لكل امرأة.

إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن