تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

منفذ عملية إطلاق النار في فلوريدا مرتبط بمجموعة تؤمن بتفوق العرق الأبيض

حداد الطلاب في فلوريدا/رويترز

ذكرت وسائل إعلام أمريكية الخميس 16 فبراير/شباط 2018 أن الشاب الذي اعترف بقتل 17 شخصا في مدرسته السابقة بفلوريدا ويعاني من اضطرابات عقلية، كان على ارتباط بمجموعة تؤمن بنظرية تفوق العرق الأبيض.

إعلان

من جهته، أقر مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) بأنه تلقى تحذيرا بشأن الشاب البالغ من العمر 19 عاما لكنه لم يبادر إلى التحرك.

وكان نيكولاس كروز قتل 17 شخصا الأربعاء عندما فتح نيران رشاش من نوع "ايه-آر-15" في مدرسته السابقة "مارجوري ستونمان دوغلاس" الثانوية بمدينة باركلاند في فلوريدا. واختبأ الطلبة الذين عاشوا حالة من الرعب في الخزانات وتحت الطاولات.

وتم توجيه 17 تهمة بالقتل العمد لكروز الذي مثل الخميس أمام قاض أمر باحتجازه.

وعُرف عن كروز الذي طرد من المدرسة لأسباب تأديبية بأنه كان يمتلك أسلحة نارية في منزله وذكرت معلومات نشرتها وسائل إعلام أنه سبق أن تم التعريف عنه على أنه يشكل تهديدا محتملا لزملائه.

ووردت تفاصيل جديدة بشأن ماضي كروز الخميس. وذكرت رابطة مكافحة التشهير أنه كان عضوا في مجموعة تؤمن بنظرية تفوق العرق الأبيض وشارك في تدريبات شبه عسكرية.

ونقلت وسائل إعلام أمريكية عن عضو في مجموعة "ريبابليك اوف فلوريدا" (جمهورية فلوريدا) المؤمنة بنظرية تفوق العرق الأبيض تأكيده أن كروز انضم إليها.

من جهته، أكد الاف بي آي أنه تلقى تنبيها في ايلول/سبتمبر بشأن رسالة نشرت على موقع يوتيوب قال فيها مستخدم اسمه نيكولاس كروز "سأصبح مطلق نار محترفا في المدارس".

وأكد مكتب التحقيقات الفدرالي في بيان أنه أجرى "مراجعات لقاعدة البيانات وغيرها من إجراءات التدقيق" دون التوصل إلى تحديد الشخص الذي وضع المنشور.

أما الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، فتعهد الخميس 15 يناير/شباط 2018 الاهتمام بمن يعانون أمراضا عقلية متجنبا التطرق إلى مسألة انتشار الأسلحة النارية في بلاده.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن