تخطي إلى المحتوى الرئيسي
المغرب العربي

رئيس الحكومة المغربية يكشف عن متابعة عشرات المسؤولين في بلاده بتهم الفساد

رئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني
رئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني يوتيوب أرشيف
نص : جلال المخفي
3 دقائق

كشف رئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني، الخميس 22 فبراير 2018، عن وجود متابعات قضائية في حق عشرات المسؤولين المغاربة بتهم تتعلق بالفساد، موضحا أن ملفاتهم معروضة على أنظار القضاء وهو من سيقول كلمته الأخيرة.

إعلان

وأوضح رئيس الحكومة المغربية في كلمته الافتتاحية للاجتماع الأسبوعي للمجلس الحكومي، أن عددا من المسؤولين يخضعون حاليا للتحقيق، ومنهم من يوجد في طور المحاكمة.

وشدد العثماني "لكن ليس من حقنا الإعلان عن شخص بمجرد اعتقاله لأنه يمكن أن يكون بريئا، فكل متهم بريء حتى تثبت إدانته عن طريق القضاء الذي يقول في النهاية كلمته، لذلك لا يمكننا تشويه أي شخص أو الحديث عنه قبل إدانته من قبل القضاء".

واكشف رئيس الحكومة المغربية أن هناك عشرات القضايا معروضة أمام القضاء إما انطلاقا من شكايات المواطنين المباشرة أو عن طريق الرقم الأخضر لوزارة العدل، وإما انطلاقا من تقارير مفتشيات العامة أو باقي المفتشيات، أو استنادا إلى تقارير المجلس الأعلى للحسابات.

وأضاف "كلها (الملفات) تعرض على السلطات المعنية لتقوم باللازم، وفي حال توفرها على المعايير، تحيلها على القضاء الذي يتابعها ويقول كلمته النهائية فيها"، معتبرا أن "ما تحقق غير كافي ونحن غير راضون ونطمح إلى مزيد من التقدم ونحقق الأفضل لبلادنا حالا ومستقبلا".

وكشف العثماني أن الحكومة "الآن بصدد مراجعة عدد من القوانين والمراسيم لرفع درجة الشفافية على جميع المستويات، إذ بدأ ورش الحكومة الالكترونية على اعتبار أن تطوير الخدمات الالكترونية يعد شكلا من أشكال رفع درجات الشفافية ورفع وتيرة متابعة الملفات".

وفي التقرير الصادر أخيرا عن منظمة مكافحة الرشوة "تراسبرانسي"، تم الكشف عن تحسن رتبة المغرب في مؤشر ملامسة الرشوة، إذ انتقل الترتيب من 90 إلى 81، وهي النتيجة التي اعتبرها رئيس الحكومة إيجابية، لكنها غير كافية، داعيا إلى جعل مكافحة الفساد والرشوة مشروعا مجتمعيا ومسؤولية جماعية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.