تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

يونيسف: "لم يعد لدينا كلمات لوصف معاناة الأطفال في سوريا"

من كلمة جيرت كابيليري المدير الإقليمي لليونيسف أمام مجلس الأمن لبحث الأوضاع في حلب
من كلمة جيرت كابيليري المدير الإقليمي لليونيسف أمام مجلس الأمن لبحث الأوضاع في حلب يوتيوب
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / رويترز
2 دقائق

أصدرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) "بيانا" يخلو من الكلمات اليوم الثلاثاء 20 شباط/فبراير 2018 تعبيرا عن غضبها لمقتل عدد كبير من الأطفال في منطقة الغوطة الشرقية السورية المحاصرة ودمشق.

إعلان

ويبدأ البيان الصادر عن جيرت كابيلاري المدير الإقليمي ليونيسف بملحوظة تقول "لا توجد كلمات تنصف القتلى من الأطفال وأمهاتهم وآبائهم وأحبائهم".

وتُركت بعد ذلك في البيان عشرة أسطر فارغة بين علامتي تنصيص في إشارة إلى عدم وجود نص. وجاء في هامش تفسيري أسفل الصفحة "تصدر يونيسف هذا البيان الخالي من الكلمات. لم يعد لدينا كلمات لوصف معاناة الأطفال وغضبنا".

وأضاف "هل ما زال لدى من يتسببون في هذه المعاناة كلمات تبرر أعمالهم الوحشية؟"

وتحاصر قوات موالية للرئيس السوري بشار الأسد نحو 400 ألف مدني

في الغوطة الشرقية منذ سنوات لكن الحصار اشتد هذا العام وزادت الهجمات على المنطقة.

وتخالف أساليب الحصار والهجمات دون تمييز على مناطق المدنيين "قواعد الحرب" المتفق عليها دوليا.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن قوات موالية للحكومة السورية شنت غارات جوية على الغوطة الشرقية الليلة الماضية وفي وقت مبكر من صباح اليوم الثلاثاء.

وأضاف المرصد الذي يراقب مجريات الحرب السورية ومقره بريطانيا أن أكثر من مئة شخص قتلوا في غارات جوية وضربات صاروخية وقصف للمنطقة أمس الإثنين.

 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.