تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

قوات موالية للنظام السوري تدخل عفرين لمساعدة الأكراد

(أرشيف)

دخلت قوات مؤيدة للحكومة السورية منطقة عفرين في شمال غرب سوريا يوم الثلاثاء 20 فبراير 2018 لمساعدة وحدات حماية الشعب الكردية على التصدي لهجوم تركي الأمر الذي يثير احتمال اتساع نطاق الصراع.

إعلان

وبعد قليل من وصول قافلة المقاتلين وهم يلوحون بأعلام سورية ويشهرون الأسلحة إلى عفرين أفادت وسائل إعلام رسمية سورية أن تركيا استهدفتهم بنيران المدفعية.

ويضع ذلك الجيش التركي والفصائل السورية المتحالفة معه في مواجهة مباشرة مع التحالف العسكري الذي يدعم حكومة الرئيس السوري بشار الأسد الأمر الذي يزيد من تعقيد ساحة القتال الفوضوية بالفعل في شمال غرب سوريا.

وأشادت وحدات حماية الشعب بوصول القوات المؤيدة للحكومة السورية والتي تضمنت فصائل متحالفة مع الأسد لكن ليس الجيش السوري نفسه، وقالت إن دمشق استجابت لدعوتها للمساعدة ضد تركيا.

وفي وقت سابق اليوم قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن أنقرة عملت مع روسيا لمنع أي انتشار لقوات مؤيدة للحكومة السورية.

وحذرت تركيا أمس الاثنين من أنها قد تواجه القوات الحكومية إذا دخلت عفرين لمساعدة وحدات حماية الشعب لكنها قالت إنها لن تقف في طريق تلك القوات إذا دخلت لطرد وحدات حماية الشعب من المنطقة.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن