تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

إسرائيل: ترحيب بـ"الصديق القوي" بولتون مستشاراً للأمن القومي

رويترز
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

رحب وزراء اسرائيليون الجمعة بتعيين الرئيس الاميركي دونالد ترامب جون بولتون المحافظ المتشدد مستشاراً للامن القومي واصفين اياه بانه صديق مؤيد لاسرائيل.

إعلان

وقالت وزيرة العدل الاسرائيلية اليمينية المتشددة وهي من حزب البيت اليهودي في بيان "يواصل الرئيس الاميركي ترامب تعيين أصدقاء حقيقيين لاسرائيل في مناصب عليا، جون بولتون احد البارزين منهم، ويتمتع بخبرة واسعة ولديه تفكير أصيل استثنائي".

واضافت "هذا تعيين ممتاز... لقد اتضح ان ادارة ترامب هي الاكثر ودية لاسرائيل على الاطلاق".

اما وزير التعليم نفتالي بينيت فوصف على حسابه على تويتر هذا التعيين بانه "عظيم ".

وقال بينيت وهو رئيس حزب اليهودي "ان بولتون خبير أمني استثنائي ودبولوماسي متمرس وصديق قوي لإسرائيل".

اما وزير البيئة زئيف الكين من حزب الليكود الحاكم فقال لاحدى محطات التلفزة الاسرائيلية "هو بلا شك صديق مقرا لاسرائيل منذ سنوات عديدة، بما فيها سنوات عمله في منصب سفير الولايات المتحدة لدى الامم المتحدة. ليس لدي اي  شك في أننا سنكون مرتاحين للعمل معه".

جون بولتون المخضرم في إدارة الرئيس الاسبق جورج دبليو بوش وأحد قادة "الصقور" في صفوف الجمهوريين  يمثل  جزءاً من أولئك الذين يدعون إلى الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران الذي أبرمته الدول الكبرى مع طهران في 2015 من أجل الحؤول دون حيازتها السلاح النووي.

وهو موقف يتناسب مع وعود ترامب الانتخابية الذي هدد بالانسحاب من الاتفاق في حال عدم تعديله لجهة تشديده، ومع المواقف الاسرائيلية.

ويؤيد بولتون كذلك الحروب الاستباقية اذ كان أحد مهندسي غزو العراق في 2003. وهو موقف يتخذ أبعاداً مدوية مع اقتراب القمة التاريخية المرتقبة بين دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ اون.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.